مجزرة عمياء في بيت موصلي


الموت المجاني في بلاد الاحزاب الطائفية

الموصل (العراق) - اعلن مصدر امني عراقي مقتل ست نساء ورجل عندما اقتحم مسلحون منزلا في احد الاحياء الفقيرة في الموصل، كبرى مدن محافظة نينوى منتصف ليل الاحد الاثنين.

وقال ضابط برتبة رائد في شرطة الموصل (370 كلم شمال بغداد)، ان "مسلحين مجهولين قتلوا باسلحة رشاشة ست نساء ورجل داخل منزل في حي التنك (غرب)".

واضاف ان "الهجوم وقع بعد منتصف ليل الاحد الاثنين"مشيرا الى ان "التحقيق جاي لمعرفة دوافع القتل".

لكنه اكد ان "الحادث جنائي وليس ارهابيا".

من جهته، اعلن مصدر طبي في مستشفى الموصل تلقي جثث ست نساء ورجل قتلوا بالرصاص.

ويسكن حي التنك غالبية من الفقراء وقد شهد سابقا مقتل ثلاث نساء اثر اتهامهن بممارسة الدعارة، وفقا للمصدر الامني.

وغرب الموصل من المناطق المتوترة حيث تنشط العديد من التنظيمات المتطرفة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

على صعيد آخر نجا مساعد المفتش العام في وزارة الداخلية العراقية من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة بينما قتل مسلحان بانفجار سيارة محملة بالمتفجرات، فيما اصيب ستة اشخاص بينهم خمسة من عناصر الامن الحكومي بجروح في حوادث عنف متفرقة في بغداد صباح الاثنين.

وقال مصدر في الشرطة العراقية فقد نجا مساعد المفتش العام في وزارة الداخلية العراقية من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة انفجرت على موكبه بوسط بغداد أسفرعن إصابة اثنين من عناصر حمايته بجروح.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "عبوة ناسفة انفجرت إلى جانب الطريق اثناء مرور موكب مساعد المفتش العام في وزارة الداخلية في منطقة الكرادة وسط مما أسفرعن إصابة اثنين من عناصر حمايته بجروح بينما لم يصب المسؤول الامني بأذى".

وفي بغداد ايضا قتل مسلحان بانفجار سيارة محملة بالمتفجرات كانا يستقلانها في تقاطع صلاح الدين بحي الخضراء غرب بغداد صباح اليوم، فيما أصيب اثنان من خبراء المتفجرات بجروح اثناء محاولتهما تفكيك عبوة ناسفة قرب ملعب الشعب الدولي شرق بغداد.

كما أصيب شرطيان بجروح بانفجارعبوة ناسفة استهدفت دوريتهما في منطقة الكرادة وسط بغداد، وأصيب مدني بانفجار عبوة ناسفة في منطقة زيونة شرق بغداد.