عام جديد من الصراع المحموم في فورمولا واحد

خمسة أبطال عالم سابقين ضمن الصراع

ملبورن (استراليا) - ينطلق موسم 2011 في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد على وقع المنافسة الشرسة التي ألهبت حماس عشاق الفئة الاولى في نهاية الموسم الماضي، وذلك على حلبة "ألبرت بارك" في مدينة ملبورن الاسترالية الاحد المقبل.

وشهد الموسم الماضي منافسة ضارية، اذ جمع خمسة سائقين أكثر من 200 نقطة قبل أن يحسم الالماني الشاب سيباستيان فيتيل اللقب على متن سيارة ريد بول التي حلقت فوق الجميع وأصبحت هدفا لباقي الفرق في الموسم الذي سينطلق في جائزة أستراليا الكبرى.

ويتوقع ان يترافق الصراع المحموم مع هدير المحركات، نظرا لتواجد خمسة أبطال عالم سابقين ضمن الصراع وذلك للمرة الاولى منذ العام 1970.

وضرب فيتيل بقوة في المرحلة الاخيرة، ونجح بالتفوق بفارق 4 نقاط عن الاسباني فرناندو الونسو سائق فيراري و14 نقطة عن زميله الاسترالي مارك ويبر، في حين حل سائقا ماكلارين وبطلا العالم سابقا البريطانيان لويس هاميلتون وجنسون باتون في المركزين الرابع والخامس على التوالي.

وتأخر انطلاق الموسم الى الاسبوع الحالي بعد الغاء جائزة البحرين الكبرى التي كانت مقررة مطلع الشهر الحالي بسبب الاوضاع الامنية في البلاد. كما سيختبر السائقون حلبة جديدة هذا الموسم في الهند في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وستنطلق البطولة من الخريف الاسترالي في ملبورن وصولا الى الجولة الاخيرة المقررة في حرارة ساو باولو المرتفعة في البرازيل في 27 تشرين الثاني/نوفمبر.

يقول البريطاني كريستيان هورنر الرجل الذي قاد ريد بول الى تحقيق ثنائية السائقين والصانعين الموسم الماضي: "سيكون الموسم اختبارا قويا لنا جميعا. سيكون طويلا للغاية".

ويشهد الموسم الحالي عدة تغييرات فنية، على غرار الجانح الخلفي المتحرك الذي سيسمح بمضاعفة السرعة في الخطوط المستقيمة في محاولة لرفع عدد التجاوزات، وعودة جهاز "كيرز" (كينيتيك اينرجي ريكافوري سيستم)، الذي يسمح بتخزين الطاقة الناجمة عن الكبح في بطارية لتستخدم لاحقا عبر محول من اجل منح السيارة المزيد من الأحصنة بهدف التجاوز (نحو 80، خلال 7 ثوان في اللفة).

ووعد مزود الاطارات الجديد بيريللي بالمزيد من الاثارة من خلال اطارات مصممة لسرعة أكبر لكنها تتآكل بسرعة ايضا ما يعد بالمزيد من التوقفات في مراب الصيانة ما أثار ذعر بعض السائقين.

ورفع فيتيل الصوت عاليا وحذر من اضراب محتمل للسائقين اذا لم يتوصلوا الى حل مع الاتحاد الدولي للسيارات حول الخطر الناتج عن عدم السيطرة على الأجنحة الخلفية المتحركة: "سنحاول التوصل الى حل. لكن في النهاية، يمكن للسائقين أن يرفعوا الصوت ويقولوا: حسنا لن نسابق اذا لم نوافق على كيفية سريان الأمور".

أما البرازيلي المخضرم روبنز باريكيلو فقال: "لا أفكر باستعمال كيرز والجانح الخلفي المتحرك في الوقت عينه خلال لفة سريعة".

ووضع فيتيل الملقب "بايبي شومي" حدا للاخبار التي تتحدث عن امكان انتقاله الى فيراري وذلك من خلال تمديد ارتباطه بفريقه الحالي ريد بول حتى 2014، اذ قطع الفريق النمسوي الطريق امام اي محاولة لخطف خدماته من خلال تمديد عقده لثلاثة اعوام اضافية.

ولم يكتف الفريق بحسم مسألة فيتل وحسب، بل توصل الى اتفاق من اجل تمديد عقد ابرز اعضاء الطاقم التقني وعلى رأسهم المهندس المصمم ادريان نيوي وشمل مسألة تمديد العقود 50 شخصا في المستويين الاداري العلوي والوسطي.

ولم يكن قرار ريد بول الاحتفاظ بخدمات فيتل مفاجئا لان هورنر بدا واضحا حيال هذه المسألة عندما قال مؤخرا ان بامكان السائق الالماني الانتقال الى فيراري اذا اراد ذلك لكن بعد 10 اعوام، اي قبيل اسدال الستار على مسيرته.

وسيكون فيتيل المتوج على حلبة مرسى ياس في أبو ظبي، ما منحه لقبه العالمي الاول ليصبح اصغر متسابق يتوج بطلا (23 سنة و4 اشهر و11 يوما)، الى جانب ويبر الذي عاش معه موسما مضطربا بعد اتهام السائق الاسترالي لفريقه بمنح فيتيل الافضلية خلال السباقات.

ويتمثل الخطر مجددا أمام ريد بول بفريق فيراري الايطالي الذي برز في صفوفه العام الماضي الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم مرتين الذي كاد يخطف لقبه الثالث في أبو ظبي لولا سياسة التوقفات الخاطئة التي اعتمدها فريق الحصان الجامح.

وقال مدير "سكوديريا" الايطالي ستيفانو دومينيكالي الذي يبحث عن نجاح يقدمه للفريق الاحمر ورئيسه لوكا دي مونتيزيمولو: "هذه السنة... يجب أن نفوز".

ويبقى فريق ماكلارين من المرشحين الاقوياء لحصد الالقاب خصوصا وانه يضم في صفوفه بطلي العالم السابقين هاميلتون المتعطش للالقاب والهادىء باتون. وقال رئيس الفريق مارتن ويتمارش: "يمكننا مفاجأة الكثيرين".

وتتركز الانظار مرة جديدة الى الاسطورة الالماني ميكايل شوماخر بطل العالم سبع مرات، بعد موسمه المتواضع عندما عاد الى صفوف مرسيدس وحقق مركزا تاسعا عاديا وكان ابطأ من زميله ومواطنه نيكو روزبرغ. لكن شومي (42 عاما) لا يزال مصرا ان مكانه محفوظ بين سائقي النخبة وهو وعد بتحقيق النتائج هذا الموسم. وتمكن شوماخر عملاق فيراري السابق من التفوق على الونسو في التجارب الاخيرة التي أقيمت في مدينة برشلونة الاسبانية.

وبالعودة الى حلبة ألبرت بارك، يبحث ريد بول عن فوزه الاول في ملبورن على رغم ان فيتيل كان الاول على لائحة المنطلقين العام الماضي، لكن مكاتب المراهنات ترشح فيتيل وويبر بقوة لانتزاع فوزهم الاول على الاراضي الاسترالية اثر بروزهم الكبير في استعدادات الموسم، وقال فيتيل: ""بالطبع سيكون هدفنا ان نكمل المسار من حيث انتهينا، لقد فزنا في السباق الاخير عن جدارة".

ويأمل ويبر (34 عاما) بتقديم هدية مبكرة لجماهيره بتتويجه للمرة الاولى على أرضه، اذ لم يتمكن من الحلول أفضل من المركز الخامس على ارضه في تسع مشاركات ولم ينه السباق اربع مرات.

وعلق ويبر الذي تصدر الترتيب العام لفترة طويلة الموسم الماضي، على الحالة الرائعة التي يمر فيه فريقه: "نعم، نملك سيارة جيدة. لكن لن نقول اننا سندمر الجميع منذ السباق الاول. من الساذج قول ذلك، فيراري موجودة وماكلارين لن تتراجع الى الوراء".

ويعول فيراري الذي توج في ملبورن 6 مرات في اخر 11 عاما على الونسو الذي أحرز اللقب في استراليا قبل خسمة أعوام على متن رينو: "اذا نافست مع فيراري يكون هدفك الصراع على لقب بطولة العالم. اعتقد ان تاريخ الفريق وشغفه وحماسته للفوز أهم أي شيء اخر".

ويأمل البريطاني باتون معادلة رقم شوماخر بالفوز ثلاث مرات على التوالي في ملبورن: "لم نستعد بعد كما يجب. لسنا على مستوى ريد بول وفيراري بعد، لكن من يدري وقت السباق ماذا سيحصل، يمكن للأمور أن تنقلب. قد نفاجأ الجميع وأحصد لقبي الثالث على التوالي".

وفقدت البطولة موقتا احد نجومها بتعرض البولندي روبرت كوبيتسا (26 عاما) سائق لوتوس رينو لحادث خطير خلال مشاركته في رالي روندي دي اندورا بالقرب من جنوى الايطالية، اصيب على اثره بكسور عدة خصوصا في يده اليمنى وساقه اليسرى، اذ خضع لاربع جراحات لعلاج يده وقدمه وكوعه وكتفه.

وتعاقد لوتوس-رينو مع الالماني المخضرم نيك هايدفيلد ليحل محل كوبيتسا الذي كان زميله في بي ام دبيلو ساوبر بين 2006 و2009.

وتنطلق التجارب الحرة غدا الجمعة بفترتين، وستكتمل بعد غد السبت بفترة ثالثة قبل التجارب الرسمية التي سيتم تقسيمها الى ثلاثة أجزاء: الأول لمدة 20 دقيقة والثاني الذي يخوضه افضل 17 سيارة لمدة 15 دقيقة والثالث الذي يخوضه أفضل 10 سيارات لمدة 10 دقائق، قبل انطلاق السباق الاول في الموسم الاحد المقبل.