ورشة عمل أبوظبي تقدم عروضا حيّة للتغرودة وفن العيّالة

عروض حية

أبوظبي ـ تواصلت فعاليات ورشة العمل التي تنظمها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في نادي ضباط القوات المسلحة خلال الفترة من 22 ولغاية 24 مارس/آذار الجاري، حيث عقدت ثلاث جلسات حول فن التغرودة وبرامج الصون الحالية والمستقبلية للتغرودة والعيالة، وذلك بهدف تسجيلها في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي في اليونسكو.

ففي الجلسة الأولى استعرض الدكتور غسان الحسن التغرودة من حيث: ماهيتها، وأهميتها في الموروث الشعبي، ومراحل تطورها، والأسس الفنية والأدبية المميزة لها من بين فنون الأداء في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان.

وشارك في تقديم نماذج أدائية من فن التغرودة عدد من المؤدين من إمارات الدولة. وترأس الجلسة الخبير في الهيئة سعيد بن كراز المهيري، الذي أثراها بقيادة الحوار والمناقشة التي دارت بين الحضور والدكتور الحسن.

وفي الجلسة الثانية التي رأستها ميثاء الهاملي مستشار التراث في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث حيث قدمت بعض الهيئات والمنظمات الرسمية والأهلية في الدولة برامج الصون الحالية والمستقبلية للعيالة والتغرودة، من بينها: نادي تراث الإمارات، ومجلس أبوظبي للتعليم.

وخصصت الجلسة الثالثة لإبراز دور الجميعات والمنظمات الأهلية في برامج الصون الحالية والمستقبلية لتراثي العيالة والتغرودة، وقدم رؤساء كل من جمعية أبوظبي للفنون الشعبية وجمعية العين للفنون الشعبية، وجمعية النادي البحري في الشارقة، وجمعية ابن ماجد للفنون الشعبية في رأس الخيمة، وجمعية أم القيوين للفنون الشعبية والتجديف، وجمعية رأس الخيمة للفنون والتراث الشعبي، برامجهم في مجال صون التراث عامة، والتغرودة والعيالة بخاصة.

كما قدّم عدد من مؤدي التغرودة في هذه الجمعيات نماذج من هذا الفن التراثي الأصيل، تلاها حلقة نقاشية بين مندوبي هذه الجمعيات والحضور. وأسهمت الجلسة في استنتاج عدد من الوسائل والاقتراحات والملحوظات التي يمكن أن تسهم في تطوير فني العيالة والتغرودة.

من جهته صرح الدكتور ناصر علي الحميري – مدير إدارة التراث المعنوي في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بأن ما دار في جلسات هذا اليوم من فعاليات الورشة يؤكد على عمق ارتباط العيالة والتغرودة في الموروث الشعبي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان الشقيقة، الأمر الذي يسهم في إعداد ملف ترشيحهما لليونسكو وفق المعايير والأسس المطلوبة، علاوة على أهمية ما تناولته الفرق والجمعيات المشاركة في وضع خطط وبرامج مستقبلية لصون فن العيالة والتغرودة في كلا البلدين الشقيقين.

كما تضمنت فعاليات ورشة العمل تقديم عروض حية لفن العيالة قدّمتها خمس فرق للفنون الشعبية من دولة الإمارات في حديقة فندق نادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي، وذلك بحضور الوفود المشاركة في الورشة وعدد من المدعوين، وسيعتمد التوثيق التلفزيوني لهذه العروض ضمن المرفقات الداعمة لملفي الترشيح.