موسى: لا جدال بين العرب على استقرار البحرين وعروبتها


عمرو موسى والشيخ خالد بن أحمد آل خليفة

القاهرة - أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الثلاثاء على ان موقف الدول العربية هو الحفاظ على استقرار البحرين وعروبتها.

وقال موسى بعد مباحثات اجراها مع وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة "إن موقف الدول العربية واضح تماما في الحفاظ على استقرار البحرين وعروبتها، وهذه مسألة لا جدال فيها".

واعلنت البحرين الاثنين انها "افشلت مخطط" كان يحاك ضدها وضد باقي دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك في خضم ازمة دبلوماسية بين البحرين المدعومة من السعودية والولايات المتحدة وبين الجار الشيعي الكبير ايران.

وتبادلت طهران والمنامة الاحد طرد الدبلوماسيين مع تصاعد التوتر بينهما على خلفية الاضطرابات التي شهدتها البحرين جراء الحركة الاحتجاجية المطالبة بالاصلاح السياسي منذ منتصف فبراير/شباط وقتل فيها 16 شخصا على الاقل.

ويأتي لقاء موسى والوزير البحريني قبل اجتماع يعقده مندوبو الدول العربية في الجامعة للبحث في الموقف العربي من التطورات الجارية في المنطقة وخاصة التظاهرات الجارية في بعض الدول للمطالبة بالاصلاح.

وقال موسى أن الاتصالات العربية "تركز على استقرار وعروبة البحرين وحماية هذا الوضع الشرعي المهم".

واوضح موسى ان الجامعة تجري اتصال مع إيران. وكان موسى قد التقى قبل الاجتماع بالقائم بالاعمال الايراني في القاهرة.

من جانبه قال الوزير البحريني ان الأمور في البحرين "تطورت الآن نحو الهدوء.. ونأمل أن تكون الامور للأفضل".

ومن المقرر ان يجري المندوبون مشاورات ايضا بشأن تطورات الأزمة الليبية قبيل عقد مجلس الأمن الدولي جلسة الخميس للاستماع الى تقرير من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بشأن تنفيذ قرار المجلس بإنشاء منطقة حظر جوي فوق ليبيا.