بلاتر يؤكد انه سيترشح لولاية اخيرة لرئاسة الفيفا

مرشح لولاية رابعة على التوالي

باريس - اعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر الثلاثاء في باريس خلال الجمعية العمومية للاتحاد الاوروبي للعبة انه سيترشح لولاية اخيرة على رأس الفيفا.

وقال بلاتر "الاتحاد الاوروبي قريب جدا من قلب الفيفا، أدعوكم الى الجمعية العمومية للاتحاد الدولي في الاول من حزيران/يونيو في زيوريخ لمواصلة العمل مع الفيفا ومع رئيسها. تعرفون بانني مرشح لولاية جديدة للاربعة اعوام المقبلة، انها السنوات الاربع الاخيرة لي".

وانتخب بلاتر (75 عاما) للمرة الاولى على رأس الاتحاد الدولي عام 1998 وهو مرشح لولاية رابعة على التوالي.

وكان رئيس الاتحاد الاسيوي القطري محمد بن همام اعلن الجمعة الماضي ترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي.

ودافع بلاتر عن كرة القدم باعتبارها "شكل من مدرسة الحياة يجب أن تلعب دورا هاما في تثقيف الشباب ويجب أن تكون مدعمة من قبل الحكومات في جوانب التربية والصحة".

لكن رئيس الفيفا عاد أيضا للحديث عن المشاكل التي يواجهها عالم لكرة القدم. وقال "كما تعاني كرة القدم من الشياطين الصغيرة في العالم، انها لعبة، وفي كل لعبة نحاول دائما ان نغش قليلا".

وتابع "لذلك بدأنا مع الاتحاد الاوروبي، لما فيه خير اللعبة في العالم، تنفيذ برامج لحماية الشباب والحفاظ على هوية الاندية واعطاء قوة للمنتخبات الوطنية".

وتطرق بلاتر ايضا الى "الرهانات غير المشروعة" وتحدث عن "فضائح الفساد التي أضرت بعائلة كرة القدم، ولهذا السبب سنطالب في الجمعية العمومية بعدم التسامح مع المخالفين على ارضية الملعب، وبمزيد من الانضباط والاحترام تجاه الحكام خاصة، ولكن أيضا خارج الملعب. اللجنة التأديبية لمعاقبة المخالفين على أرضية الملعب، ولجنة الأخلاق لمعاقبة المخالفين خارجه، يجب ان نتصرف".

واشار بلاتر الى فضيحة الرشاوى التي مست اللجنة التنفيذية للفيفا في عام 2010 وادت الى معاقبة اثنين من أعضائها هما التاهيتي رينالد تيماري والنيجيري أموس ادامو لخرقهما القانون الأخلاقي للاتحاد الدولي قبل التصويت على استضافة مونديالي 2018 و2022.‏