انتر يتألق ويضيق الخناق على ميلان في صدارة الدوري الإيطالي

انتر على بعد نقطتين فقط من جاره ميلان

روما - استفاد انتر ميلان حامل اللقب من سقوط جاره ميلان المتصدر امام باليرمو (صفر-1) السبت ليضيق الخناق عليه بعدما تغلب بدوره وبصعوبة على ضيفه ليتشي 1-صفر الاحد على ملعب "سان سيرو" في المرحلة الثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

واصبح انتر الذي حقق الاحد فوزه التاسع على التوالي في ملعبه وهو امر لم يحققه منذ موسم 2007-2008 حين سجل 11 فوزا متتاليا، على بعد نقطتين فقط من جاره ميلان قبل الموقعة الحاسمة بين الجارين في المرحلة المقبلة التي تقام بعد اسبوعين بسبب انشغال اللاعبين مع منتخبات بلادهم في تصفيات كأس اوروبا 2012.

وواصل انتر ميلان الذي اوقعته قرعة ربع نهائي دوري ابطال اوروبا مع شالكه الالماني، تألقه على ملعبه حيث لم يذق طعم الهزيمة سوى مرة واحدة في مبارياته ال56 الاخيرة في جميع المسابقات، والمفارقة انها كانت امام ميلان بالذات في 14 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي (صفر-1).

ولم يكن الفوز الثامن عشر لانتر ميلان هذا الموسم سهلا على الاطلاق اذ فشل حتى في تهديد مرمى ضيفه بشكل فعلي خلال الشوط الاول، قبل ان يتحسن الوضع في الشوط الثاني حيث كان جامباولو باتزيني قريبا جدا من افتتاح التسجيل برأسه اثر عرضية من الهولندي ويسلي سنايدر لكن الحارس انتونيو روزاتي انقذ فريقه ببراعة (51) قبل ان تهتز شباكه بعد دقيقة واحدة فقط عندما مرر المقدوني غوران بانديف الكرة لباتزيني داخل المنطقة فالتف مهاجم سمبدوريا على نفسه قبل ان يسددها بيمناه بعيدا عن متناول الحارس (52)، مسجلا هدفه الثاني عشر هذا الموسم.

وعلى "ستاديو فريولي"، واصل اودينيزي عروضه المميزة وحافظ على سجله الخالي من الهزائم في 2011، محققا فوزه الرابع على التوالي والسادس في مبارياته السبع الاخيرة وجاء على حساب ضيفه كاتانيا بهدفين للسويسري غوكهان اينلر (22) وانتوني دي ناتالي (74 من ركلة جزاء) الذي رفع رصيده الى 25 هدفا في صدارة ترتيب افضل هدافي الدوري.

واستعاد اودينيزي المركز الرابع من لاتسيو الذي فاز امس على تشيزينا (1-صفر)، واصبح على المسافة ذاتها من نابولي الثالث الذي يلعب لاحقا مع كالياري.

وعلى ملعب "ارتيميو فرانكي"، تجاوز قائد روما فرانشيسكو توتي حاجز ال200 هدف في الدوري بعدما قاد فريق العاصمة للتعادل مع مضيفه فيورنتينا 2-2.

واهدى توتي روما نقطة ثمينة لصراع الحصول على مقعد مؤهل الى الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل وحافظ على سجل فريقه خاليا من الهزائم للمباراة الخامسة على التوالي.

وكان صاحب الارض البادىء بالتسجيل عبر الروماني ادريان موتو في الدقيقة 21، لكن توتي ادرك التعادل في الدقيقة 26 من ركلة جزاء، ثم كرر الامر في الدقيقة 52 بعدما وضع اليساندرو غامبيريني اصحاب الارض في المقدمة مجددا في الدقيقة 34.

وهذا الهدف الرابع لتوتي (34 عاما) في مباراتين بعدما قاد فريقه لحسم مواجهة الدربي امام جاره لاتسيو (2-صفر) بتسجيله الهدفين، فرفع رصيده الى 201 هدفا، ليصبح على بعد اربعة اهداف من اللحاق بالنجم السابق روبرتو باجيو الى المركز الخامس على لائحة افضل الهدافين في تاريخ الدوري الايطالي والتي يتصدرها سيلفيو بيولا برصيد 274 سجلها بين 1929 و1954، فيما يحتل المركز الثاني السويدي غونار نوردهال (225 هدفا بين 1948 و1958) امام جوسيبي مياتزا (216 هدفا بين 1929 و1947) والبرازيلي-الايطالي جوزيه التافيني (216 هدفا ايضا بين 1958 و1976).

ورفع روما رصيده الى 50 نقطة في المركز السادس، فيما اصبح رصيد فيورنتينا 41 نقطة.

وعلى الملعب الاولمبي في تورينو، استعاد يوفنتوس الجريح نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الاربع السابقة وذلك بفوزه على ضيفه بريشيا 2-1 بفضل قائده اليساندرو دل بييرو الذي سجل هدف الفوز الثاني عشر هذا الموسم لفريق "السيدة العجوز" في الدقيقة 68 بتسديدة من خارج المنطقة، وذلك بعدما افتتح زميله الصربي ميلوس كريسيتش التسجيل في الدقيقة 23، قبل ان يعادل البرازيلي سيتادين ايدر في الدقيقة 42.

ولعب الضيوف بعشرة لاعبين في الدقائق العشرين الاخيرة بعد طرد الباراغوياني فيكتور ماريكو.

وعمق كييفو جراخ مضيفه باري متذيل الترتيب بالفوز عليه بهدفين لسيرجيو بيليسييه (37) ودافيدي موسكارديلي (48)، مقابل هدف للجزائري عبد القادر غزال (41 من ركلة جزاء).

وسقط سمبدوريا امام ضيفه بارما بهدف لكريستيانو زاكاردو (65) في مباراة اضاع خلال صاحب الارض ركلة جزاء عبر ماسيمو ماكاروني (74).

وتعادل بولونيا وجنوى بهدف لماركو دي فايو (28) الذي رفع رصيده الى 18 هدفا، مقابل هدف لداريو داينيلي (43).

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ميلان 62 نقطة من 30 مباراة

2- انتر ميلان 60 من 30

3- نابولي 56 من 29

4- اودينيزي 56 من 30

5- لاتسيو 54 من 30‏