الأردن يحاكم متورطين في الاعتداء على المتظاهرين

11 شخصاً يحاكمون بتهمتي الإيذاء وإثارة النعرات

عمَّان ـ قررت محكمة تحقيق حكومية اردنية الاحد احالة 11 شخصاً يشتبه بتورطهم في الاعتداء على متظاهرين وسط عمَّان الشهر الماضي الى المحاكم، بحسب ما افاد مصدر قضائي اردني.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان "لجنة التحقيق في مسيرة المسجد الحسيني التي يترأسها وزير العدل حسين مجلي قررت احالة 11 شخصاً الى محكمتي صلح جزاء عمَّان بتهمة الايذاء ومحكمة امن الدولة بتهمة إثارة النعرات".

واضاف ان "اللجنة وجهت كتاباً لمدير الأمن العام تحمل فيه جزءاً من المسؤولية عما حصل لرجال الأمن باعتبار انهم لم يقوموا بواجبهم بالفصل بين جهتي التظاهر او بإلقاء القبض على الاشخاص الذين اعتدوا على المسيرة بالضرب رغم ان ذلك حصل بحضورهم وتحت انظارهم".

وبحسب المصدر فان "هناك قائمة باسماء 15 شخصاً يشتبه بتورطهم في تلك الاحداث"، مشيراً الى ان "البحث جار عن بقية الاشخاص الاربعة من قبل الاجهزة الامنية".

وكان ثمانية اشخاص بحسب المعارضة، واربعة بحسب السلطات، اصيبوا بجروح في عمَّان في الثامن عشر من شباط/فبراير الماضي إثر اعتداء مؤيدين للحكومة على مئات المتظاهرين الشبان الذين كانوا يطالبون بالاصلاح، في حادث كان الاول من نوعه منذ بدء الاحتجاجات في كانون الثاني/يناير الماضي.