ديوكوفيتش ينافس نادال على لقب انديان ويلز

ديوكوفيتش يؤكد تفوقه على فيدرر

انديان ويلز - بلغ الاسباني رافايل نادال والصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنفان اول وثالثا على التوالي المباراة النهائية من دورة انديان ويلز الاميركية، اولى دورات الماسترز لهذا الموسم البالغة جوائزها 4.5 ملايين دولار للرجال والسيدات.

في نصف النهائي، فاز نادال على الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو 6-4 و6-4، وديوكوفيتش على السويسري روجيه فيدرر الثاني 6-3 و3-6 و6-2.

في المباراة الاولى، بلغ نادال (24 عاما) الذي لم يلعب منذ اصابته في ربع نهائي بطولة استراليا المفتوحة، اول البطولات الاربع الكبرى اواخر كانون الثاني/يناير، اول نهائي هذا الموسم وحقق فوزه الاول على دل بوترو بعد 3 هزائم متتالية، وباتت امامه فرصة كبيرة لاحراز اللقب للمرة الثالثة بعد عامي 2007 و2009.

وفقد نادال، صاحب اكبر عدد من الالقاب (18 لقبا مقابل 16 لفيدرر) في دورات الماسترز (1000 نقطة) ارساله مرتين في البداية وتخلف 1-4 قبل ان ينتفض ويحقق 5 اشواطك متتالية وينهي المجموعة الاولى في مصلحته.

وكاد "المتادور" الاسباني يخسر ارساله في الشوط الرابع من المجموعة الثانية، لكنه قاوم ببسالة وعادل 2-2 قبل ان يستولي على ارسال منافسه، بطل عام 2009، ويتقدم 3-2 ثم ينهي المجموعة كما الاولى 6-4.

وقال نادال "كانت بداية اللقاء غريبة بالنسبة الي لاني ارتكبت اخطاء كثيرة عندما كنت ارسل. لم العب بالشكل المطلوب في هذه الدورة باستثناء بعض المباريات ومنها خصوصا في ربع النهائي ضد الكرواتي ايفو كارلوفيتش".

واضاف "لقد اصطلحت الامور شيئا فشيئا فقدمت بعد ذلك افضل مباراة منذ بداية الموسم وهذا سيزيدني ثقة بالنفس في فترة هي الاهم بالنسبة الي فبعد انديان ويلز هناك ميامي ودورات اخرى كبيرة على الارض الصلبة. انا سعيد بعودة دل بوترو الى الملاعب بعد غياب طويل خلال العام الماضي".

من جانبه، رأى الارجنتيني ان "رافيل لعب بشكل رائع وافضل مني. ضد هذا النوع من اللاعبين يجب ان تكون الحسابات دقيقة بدءا من الارسال ولم اكن موفقا في ذلك اليوم. يجب ان يكون الاداء بمستوى واحد من البداية وحتى النهاية. لقد صعدت الى الشبكة 3 او 4 مرات وكان في كل منها يتخلص مني بسهولة".

وفي المباراة الثانية التي استغرقت اكثر من ساعتين بقليل، ضرب ديوكوفيتش (23 عاما) عصفورين بحجر واحد، فهو اولا اكد تفوقه على السويسري بالفوز الثالث هذا العام بعد ان كان هزمه في نصف نهائي بطولة استراليا المفتوحة حيث توج بطلا للمرة الثانية بعد 2008، ونهائي دورة دبي حيث احتفظ باللقب للمرة الثالثة على التوالي.

وثانيا، انتزع ديوكوفيتش من فيدرر (29 عاما) المركز الثاني في التصنيف العالمي اعتبارا من الاثنين حيث ان الفارق بينهما حاليا 165 نقطة.

واستولى ديوكوفيتش على ارسال فيدرر مرة واحدة في المجموعة الاولى، ورد له السويسري التحية في الثانية بنفس الطريقة قبل ان يتبادلا كسر الارسال في الشوطين الاولين من المجموعة الثالثة الحاسمة، لكن فيدرر الذي يعاني كثيرا مع ارساله، فقده مرتين اخريين في الشوطين الخامس والسابع فخسر المباراة.

ولم يكن فيدرر في يومه، وخسر بعد ساعتين من هذه الهزيمة في نهائي الزوجي مع مواطنه وشريكه باحراز ذهبية اولمبياد بكين 2008، ستانيسلاس فافرينكا الذي عبر على حسابه الى نصف نهائي الفردي، امام البلجيكي كزافييه ماليس والاوكراني الكسندر دولغوبولوف 4-6 و6-7 (7-10).

وسيحاول ديوكوفيتش ان يدون اسمه في سجل الفائزين في انديان ويلز للمرة الثانية بعد 2008، وان يحرز لقبه الحادي والعشرين عندما يواجه نادال في النهائي.‏