سلفيا نصار سعيدة بانها صحفية

سلفيا نصار وميغيل سوسا لوبو أثناء الندوة المفتوحة

ابوظبي - عبرت الكاتبة الاميركية سيلفيا نصار عن املها في تجد صحافيين في المستقبل يكتبون في الطب والهندسة والرياضيات وعلوم الحياة ولا نكتفي بصحفي يحمل هذا الاسم فقط.

وقالت أثناء حديث معها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب اداره ميغيل سوسا لوبو استاذ علوم القرار في الجامعات الاماراتية، اننا نتوق لأن نرى صحفيا جاء من الطب أو الهندسة أو الرياضيات لهذه المهنة "الجميلة".

وتناولت نصار ما يشبه "السيرة الكتابية لكتابها عقل جميل" الذي تحول الى فيلم سينمائي قام باداء البطولة فيه راسل كرو.

ويروي الكتاب قصة حياة عالم الرياضيات الأميركي جون ناش.

وأكدت نصار التي رشحت لجائزة بوليتزر أن أهم ما واجهها خلال إعداد الكتاب هو التواصل مع ناش نفسه، حيث إنه عاني لفترة طويلة من مرض عقلي رغم عبقريته، ثم حصوله لاحقا على جائزة نوبل العالمية كواحد من أبرز العلماء في القرن العشرين.

وقالت أن أصعب ما في تجهيز الكتاب هو البحث عن قصة تروى، خصوصا أن الأمر كان في البداية أشبه بوجود "مفهوم" وليس قصة فعلية تروى.

وأشارت إلى أن محررة كتابها لفتت ذهنها إلى وجود محاور يتحرك فيها الكتاب، أهمها: سر الإبداع البشري، والدراما، والحب، مما ساعدها على تلمس طريقها في إنجاز الكتاب.

وتحدثت نصار بلتقائية وسعادة مفرطة عن كتابها، كما كان المدهش في الامر الاسئلة التي توالت عليها من جمهور المعرض الاجانب والصغار في العمر عن علاقتها بالرياضي ناش وكيف تواصلت معه.