مهاجمة القنصلية السعودية: الرياض تنتظر رد طهران 'قبل اتخاذ أي خطوة'

الرياض: المسؤولية كاملة على حكومة ايران

الرياض - استنكرت الرياض "الاعتداءات" التي تعرضت لها بعثتها الدبلوماسية في ايران، مؤكدة انها تنتظر الرد الايراني على احتجاجها قبل النظر في "اي خطوات"، بحسب ما افاد بيان رسمي.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله ان السعودية "تستنكر بشدة الاعتداءات التي تعرضت لها بعثتها الدبلوماسية في جمهورية ايران الاسلامية".

وهاجم حوالي 700 شخص بالحجارة القنصلية السعودية في مشهد (شمال غرب ايران) احتجاجا على ارسال قوات سعودية الى البحرين وقمع الاحتجاجات في هذا البلد الذي غالبية سكانه من الشيعة.

وحمل المصدر المسؤول "الحكومة الايرانية المسؤولية الكاملة لحماية بعثات المملكة وكافة افراد البعثة الدبلوماسية على اراضيها".

واوضح المصدر ان "وزارة الخارجية قامت بالاحتجاج رسميا" لدى الحكومة الايرانية، و"ستنظر في اي خطوات تتخذها على ضوء رد" طهران.

وعلى رغم الحضور الكثيف لعناصر الشرطة من اجل حماية القنصلية، حطم المتظاهرون الغاضبون بالحجارة نوافذ القنصلية ورددوا شعارات معادية للسعودية والملك عبدالله، كما ذكر السبت موقع صحيفة خراسان المحلية.

واكد الموقع ان "المتظاهرين ارادوا الاحتجاج على قتل المسلمين في البحرين من قبل الجنود السعوديين والاماراتيين". وطالبوا بابعاد القنصل.

وتدخلت الشرطة بعنف واستخدمت مرتين الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الغاضبين الذين تمكنوا "من انتزاع لافتة القنصلية ورفع العلم البحريني على المدخل".

وارسلت السعودية والامارات وقطر الاثنين قوات الى البحرين التي تشهد حركة احتجاجية تطالب باصلاحات سياسية منذ منتصف شباط/فبراير.