الاتحاد الاوروبي يجمد ارصدة مبارك والمقربين منه

مبارك متهم بجمع ثروة ضخمة

بروكسل - قرر ممثلو دول الاتحاد الاوروبي تجميد ارصدة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك و18 من افراد اسرته والمقربين.

واوضحت مصادر ان هذا القرار، الذي كان موضع اتفاق على مستوى سفراء الدول الاوروبية الـ27 في بروكسل، سيعتمده وزراء خارجية هذه الدول الاثنين ليدخل حيز التنفيذ الاسبوع المقبل.

ويشمل القرار الاشخاص الذين تجرى محاكمتهم في مصر للاسباب نفسها. وكانت محكمة جنائية اكدت في مطلع اذار/مارس الحالي قرارا بتجميد ارصدة مبارك واسرته.

واوضح دبلوماسي اوروبي ان القائمة الاوروبية تشمل 19 اسما بينهم اضافة الى مبارك وزوجته سوزان ونجليه علاء وجمال وزوجتيهما شخصيات رئيسية في النظام السابق مثل وزير الداخلية حبيب العادلي ومسؤول في حزب مبارك، الحزب الوطني الديموقراطي.

وقد ارغم مبارك على التخلي عن منصبه في 11 شباط/فبراير الماضي تحت ضغط الشارع بعد ان بقى في السلطة لنحو 30 عاما. وهو متهم بجمع ثروة ضخمة. الا ان احد مستشاريه نفى ان تصل هذه الثورة الى مليارات الدولارات كما ذكرت بعض وسائل الاعلام.