الكويت تقدم مشروعا قرائيا طموحا في معرض أبوظبي للكتاب

الفصل التعليمي الثالث

أبوظبي ـ تتواصل أعمال المؤتمر التعليمي الثالث "الفصل التعليمي" المقام ضمن فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب بحضور نخبة من الأكاديميين والخبراء، حيث تحدث السيد أبوالفتوح سلمان محمد مستشار وزير التعليم بدولة الكويت في مجال مشروع ضخم وطموح، الذي يتمثل في سعي الكويت لإقامة مكتبة في كل فصل دراسي، تعد مكملة للمكتبة الموجودة في كل مدرسة، وقال: "سنضع في كل مكتبة ما يقرب من مائتي كتاب باللغة العربية ومائة باللغة الإنجليزية، ولأن عدد الكتب سيكون ضخما فسنفتح الباب أمام المناقصات، كما سنشكل لجنة متخصصة تقوم على اختيار عناوين الكتب المناسبة للتلاميذ من دور النشر الخاصة والرسمية على السواء".

وأكد: "المحظور الوحيد هو أنه سيتم استبعاد بعض الكتب بالتأكيد، وهى تلك التي لا تتفق مع أهداف التربية في الكويت والتي تبتعد عن القيم والتقاليد والعادات العربية التي يراد الحافظ عليها".

حديث أبوالفتوح محمد جاء في إطار برنامج الفصل التعليمي الذي تقيمه شركة "كتاب" للعام الثالث على التوالي بهدف تقديم فرص مبتكرة نحو تطوير قدرات المعلمين وأي شخص لديه حماس لمستقبل التعليم في دولة الإمارات وفي جميع أنحاء العالم، وقد اشتمل البرنامج على محاضرات لممثلين عن الهيئات والمؤسسات التعليمية بالدول العربية مثل أبوظبي والبحرين وعمان والسعودية، هذا إلى جانب عقد جلسات نقاش بين المهنيين والناشرين للمواد التعليمية والأكاديمية و6 ورش عمل قدمت من قبل أكاديميين من كلية التربية في جامعة الشيخ زايد وخبراء في مجال أصول التدريس وذلك لإعطاء المندوبين الفرصة لتطوير مهاراتهم كمدرسين وللمشاركة مع أفضل الخبرات والعلاقات مع غيرهم من المربين في المجال نفسه.