القاعدة تحذر من 'التحركات المشبوهة' لاميركا في ليبيا

'عدم الوثوق بأي دور امريكي'

نيقوسيا - حذر تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي من "التحركات المشبوهة" للولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي في ليبيا، داعيا الليبيين الى الاعتماد على قوتهم الذاتية وعلى الاسلام الذي يشكل "بعد الثورات الروحي ومصدر قوتها"، على ما جاء في تسجيل صوتي جرى بثه على الانترنت.

وجاء في التسجيل المنسوب الى "الشيخ ابو مصعب عبد الودود" والذي وجهه الى ثوار ليبيا "ان معركتكم التي تخوضونها اليوم مع الطغاة هي نفسها معركتنا بالامس واليوم، فاخوانكم المجاهدون ولسنوات عديدة ظلوا يقارعون هؤلاء الطغاة ويصدون الحملة الصلبيبية الجديدة".

واضاف "كان من ثمرات ذلك هزيمة رأس الكفر اميركا وحلفائها وتراجع دعمهم لعملائهم الذي بدأوا يتساقطون اثر ثورة المسلمين عليهم".

وحذر ابو مصعب عبد الودود في التسجيل التي استمر 12 دقيقة من تدخل الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي في ليبيا.

وقال "ان امريكا ومعها الناتو هم اصل البلاء فكيف يرتجى منهم خير او مساعدة".

واضاف "هم العدو، فالحذر الحذر من التحركات المشبوهة لامريكا وحلفائها، وليأخذ المسلمون في ليبيا اهبتهم واستعدادهم لها من الآن".

وشدد على ضرورة "عدم الوثوق بأي دور امريكي"، داعيا الثوار في ليبيا الى الاعتماد على قوتهم الذاتية وعلى الاسلام الذي يشكل "بعد الثورات الروحي ومصدر قوتها"، محذرا من "سراق الثورات".