حمدون يشارك في توزيع الهدايا على أطفال معرض أبوظبي للكتاب

حمدون أحد المشروعات الاستراتيجية لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث

أبوظبي ـ أعلنت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث عن إطلاق الإصدار الأول من سلسلة القصص المصورة لـ "شخصية "حمدون" خلال فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2011. ويعد هذا الكتاب باكورة إصدارات مشروع حمدون لهذا النوع من القصص، وأول قصة مصورة يرسمها فنان إماراتي، كما تم إعداد القصة والسيناريو والحوار من قبل فريق من المبدعين الإماراتيين.

يشارك حمدون في المعرض هذا العام من خلال منصة عرض لبيع القصص المصورة، وتوزيع حقائب الهدايا على الأطفال، كما يتم من خلال المنصة التسجيل في صفحة حمدون على موقع فيس بوك. وتقع المنصة بجوار ركن الأطفال بالمعرض الذي تزينت جدرانه برسومات حمدون، وحيث يرحب حمدون بالأطفال. ويتخلل الفعاليات سحب يومي على 5 كتب مصورة لشخصية حمدون موقعة من مبدعها عبدالله الشرهان. ويشارك في تنظيم هذه الأنشطة مع الأطفال أيضاً متطوعو فزعة.

يجسد حمدون شخصية الطفل الإماراتي المحبوب، وهو في السادسة من عمره، تتميز شخصيته بالعفوية والحيوية والذكاء. وهو على ذلك شغوف بمعرفة كل شيء ولا يتوقف عن التساؤل ومغامر لا يتوانى عن خوض المهمات الخطرة لا يحب الجلوس خلف الأبواب المغلقة ودائم البحث والاستكشاف ويحب كشف غموض الأشياء.

يعود حمدون وشقيقته التوأم حمدة لأبوظبي في إجازة مع جديهما، ويبدأ حمدون لأول مرة في استكشاف عادات وتقاليد الإمارات، ويتعرف عليها ويستمتع بها من خلال مواقف كوميدية مع أفراد عائلته وأصدقائه الجدد.

ويتضمن الإصدار الأول لسلسة القصص المصورة لحمدون مغامرات شيقة مع حمدون، يمكن لكافة أفراد العائلة الاستمتاع بها. وهو يصدر في طبعتين أحدهما بالعربية والأخرى بالإنجليزية.

ويعتبر مشروع حمدون أحد المشروعات الاستراتيجية لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث والذي يهدف إلى الترويج لثقافة وتراث الإمارات بين الأجيال الناشئة من خلال إنتاج مسلسل كرتوني لحمدون وأصدقائه، ويتم إطلاق الموسم الأول للمسلسل في وقت لاحق هذا العام.

كما يتضمن المشروع أيضاً استخدام شخصية حمدون في العديد من أنشطة التواصل مع الأطفال، ومن خلال المبادرات التعليمية للهيئة. وتقوم الهيئة من خلال ذلك بإصدار العديد من الكتيبات التي تتناول عناصر الثقافة والتراث باستخدام حمدون كدليل للأطفال في هذه الكتيبات، كما هو الحال في برنامج الأثاري الصغير الذي تنظمه الهيئة بمتحف العين، وكذلك سلسلة الكتيبات التي تصدرها الهيئة عن عناصر التراث المادي والمعنوي مثل كتيبات "رحلة مصورة مع الجمل" و"رحلة مصورة مع الصقر" وغيرها. وهي جميعها أنشطة تسهم في دمج الأجيال الناشئة مع ثقافة وتراث الإمارات في إطار تعليمي ترفيهي مشوق.

كما يأتي تبني الهيئة للمشروع في إطار أولويات الهيئة لدعم المبدعين الإماراتيين الشبان، حيث يعمل على مشروع حمدون فريق عمل إماراتي بدءاً من مبتكر الشخصية الفنان عبدالله الشرهان، وفريق العمل الذي يعمل في كتابة قصة القصة والسيناريو والحوار، فضلاً عن أصوات الممثلين بالمسلسل.

• أنشطة حمدون خلال معرض الكتاب:

• إطلاق الإصدار الأول من قصص حمدون المصورة.

• تم استخدام حمدون باعتباره الشخصية الترويجية لركن الأطفال بالمعرض.

• جناح حمدون بالمعرض (المجاور لركن الأطفال) والذي يتضمن مجموعة من الأنشطة كالتالي:

1. بيع القصص المصورة لحمدون.

2. إجراء سحب يومي على خمس قصص موقعة من مبتكر الشخصية عبدالله الشرهان.

3. التسجيل على صفحة حمدون بالفيس بوك.

4. حمدون يلتقي بالأطفال في المعرض.

5. توزيع شحقائب حمدون للهدايا على الأطفال تتضمن كتيبات حمدون للتلوين وكتيب "رحلة مصورة مع الجمل" وبوسترات حمدون.