سلاف فواخرجي تخفّض أجرها تضامنا مع الثورة المصرية

'واجب قومي عربي تجاه الثورة المشرّفة'

دمشق - أكدت الفنانة السورية سلاف فواخرجي أن مسلسل "شجرة الدر" للكاتب يسري الجندي والمخرج مجدي ابو عميرة مستمر وأن عمليات التصوير ستنطلق في شهر نيسان المقبل، نافية بذلك كل الشائعات التي ترددت مؤخرا ً حول توقف إنتاج العمل وتأجيله لفترة لاحقة.

ولفتت في الوقت نفسه إلى أن قطاع الإنتاج في التلفزيون المصري أوقف إنتاج أعمال عديدة بعد الفترة التي أعقبت الثورة الشعبية.

وحول صحة الخبر الذي نشر مؤخرا ً ويتعلق بتخفيض أجرها في العمل إلى النصف قالت فواخرجي "نعم هذا ما حدث بالفعل حيث خفضت أجري إلى النصف وذلك بعد أن تلقيت اتصالا من المسؤول العسكري الذي تم تعيينه ليكون مسؤولا عن التلفزيون المصري، حيث طلب مني تخفيض الأجر بسبب الظروف الحالية التي تمر بها مصر والتلفزيون المصري وما يقوم به المجلس العسكري من إعادة ترتيب للبيت الداخلي المصري في كافة المناحي عقب ثورة يناير".

وأكدت فواخرجي أنها بالعادة لا تتنازل عن أجرها المتفق عليه إلا أنها في "شجرة الدر" وافقت على ذلك من باب الواجب القومي العربي تجاه الثورة المصرية المشرفة.

وكان الكاتب يسري الجندي اكد في تصريح سابق أن فواخرجي وافقت بالفعل على تخفيض أجرها، شاكرا ً لها هذا التصرف النبيل.

يشار إلى أن فواخرجي لا تزال تصور مشاهدها في مسلسل "الولادة من الخاصرة" للكاتب سامر رضوان والمخرجة رشا شربتجي، كما أنهت تصوير مشاهدها في مسلسل "في حضرة الغياب" الذي يروي سيرة حياة الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، وتجسد فيه فواخرجي شخصية "ريتا" ملهمة درويش.

وكانت فواخرجي انتهت مؤخرا من تصوير فيلم قصير بعنوان "يوم صامت" يتناول حياة ذوي الاحتياجات الخاصة.