تولاي هارون تنجو من 'الانفجار' وتسعى لنيل 'درة الزمن'

'كل إنسان بحاجة لما يغذي روحه وجسده'

دمشق – انتهت الفنانة السورية تولاي هارون مؤخرا من تصوير دورها في المسلسل العراقي "درة الزمن" للمخرج أيمن ناصر الدين.

وتؤدي هارون في العمل دور أم يدخل زوجها السجن لتجد نفسها المعيل الوحيد لأولادها الذين تفني نفسها من أجل تأمين مستقبلهم, وتبذل لأجل ذلك قصارى جهدها لتربيتهم وتأمين لقمة العيش ومتطلبات الحياة المختلفة.

وتؤكد لموقع "سيريا نيوز" أنها ستتعاون مع المخرج إياد نحاس في مسلسل جديد يدور حول طلاب المدارس والمشاكل التي تعترضهم, لافتة إلى أنها قد تنضم لطاقم عمل مسلسل "الانفجار" للمخرج أسامة الحمد.

وكانت هارون شاركت أيضاً في المسلسل الاجتماعي "تعب المشوار", وتقول إن الشخصية التي تؤديها في العمل "جديدة تماماً على أدائي حيث أجسد للمرة الأولى خلال مسيرتي الفنية شخصية سلبية وهي زوجة أب تتعامل بازدواجية مع الناس ومع زوجها وأولاده, حيث تظهر المحبّة والود لأبناء زوجها بينما تكن لهم في الحقيقة الكراهية والحقد في أعماقها".

واشتهرت هارون مؤخرا بدورها المتميز في مسلسل "ضيعة ضايعة" الذي أدت فيه شخصية "ديبة" الزوجة البسيطة لجودي (باسم ياخور).

وتقول لموقع "سيريانديز": "كل إنسان بحاجة لما يغذي روحه وجسده، و'ضيعة ضايعة' لبى تلك الحاجة لأنه عفوي، وهو كان مميزاً، حيث دخل قلوب الناس دون مجاملة، ونحن عملنا فيه على زرع الابتسامة إضافة إلى إعمال الفكر بتوظيف الكوميديا، حيث ظهرت بصمات المخرج الليث حجو إضافة الى قدرات الممثلين التي لاغبار عليها".‏

وكانت هارون أشارت في مناسبات عدة عن أسفها للطريقة التي تدار بها الدراما السورية، معتبرة أنها "طريقة تهميش وظلم واستعلاء من قبل الكبار على الصغار".

وقالت مؤخرا في تصريح لموقع "النشرة": "الدراما (السورية)، وللأسف، تبدو اليوم دراما تهميش، يتم فيها تجاهل أناس أكفاء ممن لهم تاريخ في الوسط الفني، كما يتم إهدار طاقات شابة كبيرة ومؤثرة جراء هذه السياسة، وكل ذلك يعود للنظرة القاصرة من قبل الكثيرين من المنتجين والمخرجين الذين يجعلون من الممثل أسيرا لهم فيطلبونه هذا العام ويتجاهلونه لأعوام إن شاؤوا".

وتضيف: "الدراما السورية نفسها مظلومة وفي بعض مفاصلها مسحوقة، فهل من المعقول أن تعرض كمية كبيرة من الأعمال في شهر رمضان، بينما تترك أعمال أخرى لما بعده، وعند التصنيف السنوي تراهم أخرجوا المسلسلات التي عرضت خارج رمضان من الحسابات".