نشاط 'موانئ دبي العالمية' يرتفع بـ14%

50 محطة حاويات بحرية في 28 بلدا

دبي - اعلنت شركة موانئ دبي العالمي، وهي رابع اكبر مشغل للموانئ في العالم، الثلاثاء ان حجم المناولة في محطات الحاويات الخمسين التي تديرها حول العالم، قد ارتفع بنسبة 14% خلال العام الماضي ووصل الى حوالي 50 مليون حاوية نمطية.

وذكرت الشركة التابعة لمجموعة دبي العالمية والمملوكة من قبل حكومة الامارة، في بيان انها "قامت خلال عام 2010 بمناولة 49.6 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدما عبر محفظة اعمالها التي ضمت 50 محطة حاويات بحرية في 28 بلدا خلال عام 2010".

وبحسب الشركة، مثل هذا النشاط "زيادة نسبتها 14% مقارنة بالعام 2009".

اما نشاط مناولة الشركة في الامارات فقد نما بنسبة 4% في 2010 لتصل الى 11,6 مليون حاوية نمطية.

وبحسب الشركة، شهد اداء الامارات في النصف الثاني من 2010 عودة الى مستويات الذروة التي سبق تسجيلها في عام 2008، اي الى ما قبل الازمة المالية والاقتصادية العالمية التي كان لها تاثيرات قاسية في الامارات لاسيما في دبي.

وعزت الشركة اداءها الجيد الى تشغيل محطتين جديدين خلال 2010 في مدينتي تشينغداو في الصين وكالاو في البيرو، والى "الاداء القوي في مناطق استراليا والاميركتين وآسيا والمحيط الهادىء فضلا عن استمرار تعافي احجام مناولة الحاويات في منطقة أوروبا".

وقال محمد شرف المدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية ان مناولة حوالي خمسين مليون حاوية نمطية خلال 2010 "يعتبر انجازا كبيرا حيث فاقت احجام مناولة الحاويات السنوية للعام 2010 مستويات الذروة التاريخية التي سجلتها موانئ دبي العالمية في العام 2008".

وذكر ان النتائج الايجابية في الامارات تعكس خصوصا "مكانة ميناء جبل علي الذي يعتبر البوابة الرئيسية لعبور البضائع إلى الشرق الأوسط".

ولم تكشف الشركة عن نتائجها المالية وقال شرف في مؤتمر صحافي عبر الهاتف ان النتائج المالية للسنة ستعلن في اذار/مارس المقبل.

وشدد شرف على وضع السيولة الجيد في الشركة وقال انها "تجلس حاليا على (سيولة) 2,5 مليار دولار ويرتفع هذا المبلغ الى 3,8 مليارات دولار مع اغلاق" صفقة بيع 75% من وحدتها الاسترالية.

وكانت موانئ دبي العالمية اعلنت الشهر الماضي انها توصلت الى اتفاق لبيع 75% من وحدتها "موانئ دبي العالمية استراليا" مقابل 1,5 مليار دولار، في وقت تسعى فيه مجموعة دبي العالمية المالكة لها الى الحد من مديونيتها.

كما اكد شرف ان محطة جديدة ستنضم الى مجموعة موانئ دبي العالمية في 2011، وذلك في الهند، وجدد التاكيد ان ادراج اسهم الشركة في بورصة لندن سينجز قبل نهاية النصف الاول من العام الحالي علما ان الشركة مدرجة حاليا في بورصة ناسداك دبي.

وتعد موانئ دبي العالمية اكثر الوحدات المربحة ضمن مجموعة دبي العالمية التي تعاني من مديونية مرتفعة والتي توصلت الى اتفاق مع دائنيها في ايلول/سبتمبر لاعادة هيكلة ديون بـ24,9 مليار دولار بينها 14,4 مليار دولار مستحقة للمصارف.

وبموجب الاتفاق، وافقت المصارف على اعادة جدولة الديون المستحقة لها على شريحتين تستحقان بعد خمس وثماني سنوات، ما جنب دبي العالمية اللجوء الى عمليات بيع للاصول تحت الضغط لسداد الديون.

ولم تكن موانئ دبي العالمية جزءا من عملية اعادة هيكلة ديون مجموعة دبي العالمية.