السياحة السورية تنتعش في 2010

الآثار السورية عامل جذب كبير للسياح

دمشق - شهدت حركة السياحة في سوريا نموا واضحا ووصل عدد السياح الى 8,5 ملايين زائر وفق ما اعلن وزير السياحة سعد الله اغا القلعة.

وقال اغا القلعة ان "عام 2010 كان عاما استثنائيا في السياحة السورية"، مضيفا "لقد تجاوزنا 8,5 ملايين سائح مقابل 6,9 ملايين سائح في عام 2009 بنسبة نمو 40 بالمئة".

وبلغ عدد السياح العرب من غير السوريين 4,6 ملايين مقابل 2,3 مليون سائح اجنبي و1,5 مليون سوري مغترب.

واشار اغا القلعة الى ان النمو السياحي يعود الى "نجاح السياسة الخارجية التي تتبعها سوريا ورفع تاشيرة الدخول بين سوريا وتركيا وايران بالاضافة الى جهود وزارة السياحة والحملات الترويجية التي تقوم بها".

وتضاعف عدد السياح الاتراك في عام 2010 ليصل الى 865 الف زائر مقابل 381 الف زائر في عام 2009، بحسب احصاء الوزارة.

كما ارتفع عدد الساح الايرانيين بنسبة 84 بالمئة واللبنانيين الى 59 بالمئة بحسب الوزارة.

وفي السنوات الاخيرة، راهنت السلطات السورية على هذا القطاع لتعويض تراجع العائدات النفطية.