موظف لدى أمير قطر وراء 'قنبلة' الجزيرة

شعارات معادية للجزيرة بعد التسريبات

رام الله - اتهمت مصادر في السلطة الفلسطينية الثلاثاء موظفا سابقا في مكتب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات يعمل حاليا في ديوان امير قطر بسرقة وتسريب "الوثائق السرية" التي تبثها قناة الجزيرة.

وقالت المصادر ان الموظف كان يعمل في دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية و"تم انهاء خدماته قبل سبعة اشهر".

واضافت المصادر ان المشتبه به فرنسي الجنسية من اصل فلسطيني وانه يعمل حاليا "في ديوان القصر الاميري في قطر".

وقال مسؤول فلسطيني ان المشتبه بتسريبه الوثائق "محام قوي جدا ومتمكن".

واضاف انه تم التخلي عن خدماته "اثر قرار بتعريب دائرة المفاوضات اي احلال موظفين فلسطينيين وعرب مكان الاجانب".

واحرق شبان فلسطينيون الثلاثاء في ساحة المقاطعة، مقر الرئيس محمود عباس في رام الله، صورا لامير قطر حمد بن خليفة ال ثاني واعلاما اسرائيلة رسم عليها شعار قناة الجزيرة القطرية, وذلك بسبب بثها لوثائق سرية حول "تنازلات" السلطة الفلسطينية لاسرائيل في مفاوضات السلام.

وتجمع مئات الشبان وصلوا الى مقر عباس حاملين صوره ومرددين هتافات تاييد له وضد ما تبثه قناة الجزيرة من وثائق.

وقام الشبان باحراق صور لامير قطر وعلما اسرائيليا توسطه شعار الجزيرة.

وكانت الجزيرة بدأت مساء الاحد ببث مئات "الوثائق السرية" المتعلقة بالمفاوضات الفلسطينية-الاسرائيلية تناولت الدفعة الاولى منها ما وصفته المحطة القطرية بـ"التنازلات" التي قدمها المفاوض الفلسطيني في ما يتعلق بالقدس واللاجئين.