كتابان لمركز الإمارات عن المجتمع المدني وسياسة الطاقة



الإصلاح والتحديث

أبوظبي - أصدر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية كتابين جديدين أحدهما يحمل عنوان "المجتمع المدني والتنمية السياسية.. دراسة في الإصلاح والتحديث في العالم العربي" للمؤلف ثامر كامل محمد والثاني بعنوان "القوة العسكرية وسياسة الطاقة. بوتين والبحث عن العظمة الروسية".

ويتناول الكتاب الأول قضايا الإصلاح والتحديث عبر البحث في العلاقة بين تنمية المجتمع المدني والتنمية السياسية محاولا الإجابة عن عدد من الأسئلة حول المعطيات التي تنبئ بأهمية مقولة المجتمع المدني في الواقع العربي المعاصر وتأثيرها في عملية الإصلاح في البيئة السياسية والاقتصادية والاجتماعية العربية ومشتملات مضمون التنمية السياسية والمداخل التي تعتمدها وما مدى انعكاسها على أداء الأنظمة السياسية العربية وتدعيم قدراتها أو توظيفها والآليات الرصينة والمقبولة من قبل السلطة السياسية والمجتمع المدني لتفعيل أداء الأخير وتعظيم دوره لإرساء دعائم الحكم الصالح ودولة القانون والمؤسسات والحرية والعدل والمساواة.

ويتوخى هذا الكتاب أن يمثل بمجمله إطارا وآليات لبرنامج عمل وطني وقومي للتنمية السياسية والاجتماعية والإصلاح ودعوة لمأسسة المجتمع المدني والارتقاء بآلياته وتفعيل أداء مؤسساته.

أما الكتاب الثاني فيهدف إلى تشخيص القضايا الرئيسية التي تقع في دائرة التفاعل بين اللجوء إلى القوة العسكرية والاستفادة من ثروات الطاقة وإعادة إرساء أسس "العظمة" ثم الخروج بتقويم للتفاعلات القائمة فيما بينها.

وهذا الهدف الثلاثي الأبعاد هو الذي يحدد هيكل هذا الكتاب الذي استهله المؤلف بثلاثة تقويمات مستقلة تركز كل منها على وضعية القوات المسلحة وتطوير قطاع الطاقة وجوهر نيات استعادة "عظمة" روسيا خلال السنوات التي أمضاها بوتين في رئاسة البلاد.

ويشمل الكتاب أقساما عدة يناقش أولها "الركائز" القوية شديدة التعقيد التي يستند إليها "البيت الروسي" اليوم فيما يتناول القسم الثاني أمن الطاقة في روسيا ويركز القسم الثالث من الكتاب على القوة العسكرية بوصفها الدليل النهائي على "العظمة" ويناقش القسم الرابع قوة الطاقة في روسيا والبحث عن "العظمة".