العاهل السعودي في نقاهة بالمغرب

بعد شهرين في الولايات المتحدة

الرياض - افادت وكالة الانباء الرسمية ان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وصل السبت الى الدار البيضاء في المغرب لفترة نقاهة قادما من نيويورك حيث خضع لعملية لمعالجة انزلاق غضروفي في تشرين الثاني/نوفمبر.

واكدت الوكالة ان الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود (86 سنة) "وصل اليوم إلى مدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية الشقيقة قادما من نيويورك لاستكمال العلاج الطبيعي والنقاهة".

واضافت ان "الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية الشقيقة، كان في استقباله في مطار الملك محمد الخامس الدولي في الدار البيضاء".

ولم تعط الوكالة مزيدا من التفاصيل حول صحة الملك.

وغادر العاهل السعودي الى نيويورك في 22 تشرين الثاني/نوفمبر وقال الديوان الملكي حينها انه توجه الى هناك "وفق نصيحة فريقه الطبي، لتلقي العلاج في مؤسسة طبية" لم يحددها، "بسبب الانزلاق الغضروفي الذي يعاني منه وتجمع دموي حول العمود الفقري، ما يسبب له الاما حادة". وخضع لعملية جديدة مطلع كانون الاول/ديسمبر.

وغادر العاهل السعودي المستشفى في 22 كانون الاول/ديسمبر واعلن الديوان الملكي انه سيمضي فترة نقاهة في منزله بنيويورك حيث خضع لعلاج فيزيائي.

ونظرا لتقدمه في السن اثار اعلان نقل الملك السعودي الى المستشفى شائعات حول مستقبل ادارة المملكة التي تعتبر دولة تلعب دورا اساسيا في الشرق الاوسط واكبر مصدر نفط في العالم.