غسان مسعود: لم أضع شروطا لتجسيد 'أبو بكر الصديق'

'الشخصية ستكون سقفا لي على مستوى التمثيل'

دمشق - نفى الممثل السوري غسان مسعود، المرشح لتأدية شخصية الخليفة أبو بكر الصديق في مسلسل "الفاروق" التلفزيوني، أن يكون وضع اي شروط للعب الدور.

وقال مسعود "لقد نقلت صحف ومواقع الكترونية أنني اشترطت تقديم شخصية الخليفة الأول من وجهة نظري الشخصية"، موضحا "هذا كلام حمقى، لا يقوله من له علاقة بالمعرفة عن صاحب حروب الردة، التي لولاها لكان الاسلام كله في خطر".

وأضاف مسعود "لقد سعدت بالنص وبالقراءة الوسطية التي قدمها الكاتب وليد سيف، فنحن بأمس الحاجة إلى ذلك مع الحروب المتفرقة التي تعيشها الأمة، ومع استنهاض لعناوين الفتنة، من العراق إلى الخليج، إلى بلاد المغرب، إلى لبنان".

وأكد الفنان أن "الشخصية ستكون سقفا لي على مستوى التمثيل، وستضع إشارات على مستقبلي المهني، فكيف سأجد شخصيات لتجسيدها بعد ذلك"؟

وأوضح الفنان الذي سبق أن لعب شخصية صلاح الدين في فيلم "كينغدوم اوف هافن" (مملكة الجنة) من إخراج ريدلي سكوت أن "دور صلاح الدين كان حاجزا كبيرا لي في العمل، فبعده قرأت عشرات النصوص التي لم أخرج منها بدور يستحق، فمن غير المقبول أن تقدم للناس مستوى أقل".

وتساءل الفنان "ولكن أين تجد هذا المستوى"؟

ولدى سؤاله عن الطريقة التي سيظهر بها الخلفاء في العمل، قال الممثل السوري "إن أمر البت يعود إلى لجنة العلماء الكبار الذين أشرفوا على هذا النص، بدءا من العلامة الشيخ يوسف القرضاوي، إلى الشيخ سليمان العودة، والشيخ علي الصلابي"، وأضاف "هم يرتأون، ونحن كفنانين نمتثل لما يرونه مناسبا".

وسبق للممثل السوري ان جسد العديد من الأدوار التاريخية البارزة، كأدائه لشخصية القاضي العادل في مسلسل "صلاح الدين" من إخراج حاتم علي، وشخصية الصميل بن حاتم في مسلسل "صقر قريش" لحاتم علي، وهاني بن مسعود في "ذي قار" لباسل الخطيب، والإمام علي الرضا في "أبناء الرشيد" لشوقي الماجري، وأبو عبيدة الجراح في "رايات الحق" للمخرج محمود الدوايمة، وعبد الله بن الزبير في مسلسل "الحجاج" لمحمد عزيزية، وسواها.

وقال مقربون من أوساط المسلسل إن تدقيقا عالي المستوى يجري في اختيار الممثلين الذين سيلعبون أدوار الخلفاء، يصل إلى حد مراجعة سيرتهم المهنية وحتى الشخصية.

وذكرت مصادر أن الفنان جمال سليمان اعتذر عن عدم قبوله أداء الشخصية الرئيسية في العمل، أي شخصية الخليفة عمر بن الخطاب. وليس معروفا بعد إن كان الممثل تيم حسن سيؤدي هذه الشخصية.

وأكدت المصادر ذاتها أن التصوير سيبدأ في العشرين من شهر شباط/ فبراير المقبل، وأن من المقرر أن يجري في سوريا وتونس والمغرب وتايلاند.

ويشارك في المسلسل معظم فريق المخرج حاتم علي، من فنان الديكور الفلسطيني ناصر جليلي، إلى فريق الماكياج الإيراني وعلى رأسه عبدالله اسكندر.

لكن اللافت هذه المرة أن تصميم الملابس يأتي من إيران أيضا، باعتبارهم عملوا مطولا على هذه المرحلة التاريخية، أما ملابس الفترة الرومانية فتأتي جاهزة من تونس.