'كتاب ضد الحصار' مبادرة اتحاد الناشرين العرب لأبناء غزة

تحت مظلة الهلال الأحمر المصري

القاهرة ـ تضامناً مع أبناء غزة، ومساهمة من الناشرين العرب في رفع الحصار الثقافي والمعرفي المفروض على الأشقاء الفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة منذ أكثر من اثنين وأربعين شهرا، أعلن اتحاد الناشرين العرب إطلاقه لمبادرة "كتاب ضد الحصار"، وهي مبادرة مجتمعية عربية تستهدف جمع حوالي مليون كتاب وإرسالها إلى قطاع غزة المحاصر على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب 2011.

وصرح الدكتور محمد عبداللطيف طلعت رئيس اتحاد الناشرين العرب، أن مبادرة كتاب ضد الحصار تأتي انطلاقا من أن الكتاب يحمل نفس أهمية الغذاء والدواء وربما يفوقها، خاصة أن أحد أهم مخططات الاحتلال الإسرائيلي للبقاء فى أرضنا وتأكيد السيطرة، هو العمل على تجهيل الشعب الفلسطيني ومحو حضارته وسرقة تاريخه، في وقت تعتبر فيه المعرفة قوة أساسية، فبالعلم والثقافة والمعرفة نستطيع أن نبنى جيلا قادرًا على تحرير الأرض، والإسهام فى بناء الحضارة الإنسانية.

وأضاف أن الفكرة في البداية كانت تهدف إلى تنظيم معرض كتاب دولى فى غزة، وتم مخاطبة الجهات الرسمية في مصر وجامعة الدول العربية، ولكن الآراء اتجهت نحو تأجيل فكرة المعرض بشكل مؤقت، واستبدالها بفكرة المبادرة، وهي بالمناسبة فكرة شبابية طرحها بعض الطلبة والباحثين الشبان العرب عبر موقع فيسبوك آواخر عام 2009، ولكن صادفتهم بعض الصعوبات التى لم تمكنهم من تنفيذ الفكرة.

المهم – كما يقول عبداللطيف – "أننا بدأنا الخطوات التنفيذية للمبادرة بالحصول على الموافقات اللازمة من الجهات الرسمية في مصر، وتم التنسيق مع الهلال الأحمر المصري ليكون شريكا لنا في نجاح المبادرة بإذن الله، وسوف تنطلق القافلة من القاهرة يوم 30 يناير/كانوني الثاني الجاري على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب، بمصاحبة وفد كبير من اتحاد الناشرين العرب وبعض الإعلاميين.

وأضاف رئيس اتحاد الناشرين العرب أننا نتوجه بكل الشكر لوزارة الخارجية المصرية، وكذلك للجهات الأمنية في مصر، التي سارعت بإعطاء الاتحاد الموافقات الرسمية لتنفيذ المبادرة، ونشكر كذلك جمعية الهلال الأحمر المصرى التي تواصل عطاءها المتميز في مساعدة الهيئات والمؤسسات الراغبة في دعم الأشقاء المحاصرين في غزة.

ومن جانبه صرح الناشر المصري عبداللطيف عاشور الأمين العام المساعد لاتحاد الناشرين العرب والمشرف على مبادرة "كتاب ضد الحصار"، أننا خاطبنا كل دور النشر العربية وأيضا المؤسسات والجهات الثقافية المعنية بصناعة الكتاب في العالم العربى من أجل تحفيز الهمم وتنشيط المساهمة في المبادرة ، وقد لاقى الأمر تجاوبا كبيرا من دور النشر العربية التى أرسلت كتبها إلى القاهرة فى الموعد المحدد، وإن كانت هناك دور كثيرة كانت تخطط لتسليم كتبها للمبادرة أثناء معرض القاهرة الدولي للكتاب، ولكن تأخير موعد المعرض ثلاثة أيام ربما يعوق ذلك، ولذلك سنفكر مستقبلا بإذن الله في إرسال قافلة ثانية إلى غزة.

وأضاف عاشور أن اتحاد الناشرين العرب يرحب بالإعلاميين الراغبين في مرافقة وفد اتحاد الناشرين العرب إلى غزة، التي من المقرر أن تستمر زيارة الوفد إليها لمدة يومين، ونتمنى أن ننجح في تنفيذ المبادرة بشكل طيب، خاصة أن المبادرة تنسجم مع مطالبات مؤسسات المجتمع المدني بكسر الحصار بكافة أشكاله، وخاصة الحصار الثقافي.