آي فون يقرّب الشواطئ الآمنة



الابتعاد عن اسماك القرش

سيدني - الاستمتاع بالشواطيء من أهم التقاليد في صيف أستراليا وأطلق الان تطبيق جديد في الهاتف المحمول يساعد محبي السباحة ليس فقط على معرفة أحوال الطقس الافضل والظروف المثلى لركوب الامواج وإنما يساعدهم أيضا على اختيار الشاطيء الاقرب إليهم والاكثر أمنا.

قالت منظمة (سيرف لايف سافينج أستراليا) التي ابتكرت تطبيق (بيتش سيف) المجاني الجديد في جهاز آي فون إن عدد عمليات الانقاذ في آلاف الشواطيء بأستراليا يصل إلى 12 ألف عملية سنويا وإن قرابة مئة شخص لقوا حتفهم.

ويستخدم التطبيق أنظمة تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية (جي.بي.اس) لتحديد الشواطيء الاقرب للمستخدم ثم يقدم له معلومات وفيرة بدءا من ظروف ركوب الامواج وما إذا كانت تحظى بمراقبة وانتهاء بإرشادات للوصول إليها.

وقال مات مايرز مسؤول الاعلام في المنظمة التي لا تهدف للربح وتعنى بحماية أرواح الناس على الشواطيء الاسترالية "خاصة في أستراليا لا يمكنك توفير الكثير من المعلومات حول أمان الشواطيء. يقع آلاف الاشخاص في مشاكل على الشواطيء سنويا".

وقال ترافيس كليرك الذي يعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات في (سيرف لايف سافينج أستراليا) والذي ساعد على تطوير التطبيق من قواعد بيانات الشواطيء التي تراكمت لعقود من الزمان وسجلها موقع المنظمة على الانترنت إن عدد مرات تنزيل التطبيق وصل بالفعل إلى نحو 50 ألف مرة.

وهناك دعوات لادخال المزيد من التعديلات على التطبيق ومنها السماح للمستخدمين بتخصيص أيقونات للشواطيء المفضلة لديهم أو إدخال تعليقاتهم وصورهم الخاصة.