مقتل وجرح العشرات في تفجير مركز للشرطة بالعراق

'القتلى جميعا من المتطوعين'

بغداد - اعلنت الشرطة العراقية في حصيلة جديدة مقتل 50 شخصا واصابة 150 آخرين بجروح في تفجير انتحاري بحزام ناسف استهدف الثلاثاء مركزا لمتطوعي الشرطة وسط تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين، شمال بغداد.

واوضح مصدر في الشرطة ان "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط حشد من المتطوعين للشرطة وسط مدينة تكريت (180 كلم شمال بغداد) ما اسفر عن مقتل 39 شخصا واصابة 22 اخرين بجروح".

واكد "وجود ضابط وأحد عناصر الشرطة بين القتلى"، مشيرا الى ان "القتلى جميعا من المتطوعين".

وكان المصدر اعلن في وقت سابق مقتل 14 شخصا واصابة 32 اخرين.

ووقع التفجير قرابة الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (07,00 تغ)".

ولم يؤكد المصدر ما اذا كانت هذه الحصيلة نهائية ام مرشحة للارتفاع.

وبحسب مراسل فرانس برس، فان التفجير وقع عند الحاجز الامني الاول لمركز تطوع الشرطة في ساحة الاحتفالات، وسط تكريت.

ووفقا للشهود، فان الانتحاري فجر نفسه وسط الحشد.

وافاد المراسل ان "الدماء والاشلاء البشرية غطت مساحة كبيرة في مكان الحادث فيما تبعثرت ملابس واحذية واغراض الضحايا".

وفرضت السلطات بعد الحادث اجراءات امنية مشددة فانتشر عناصر الشرطة في مناطق متفرقة واغلقت بعض الشوارع كما وصلت قوة اميركية الى مكان الحادث وحلقت مروحياتها في المدينة.