التيار الوطني الحر في لبنان يتعرض لهجوم

التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث

بيروت - القيت قنبلتان الخميس على مركز للتيار الوطني الحر المسيحي المتحالف مع حزب الله في قرية في جبل لبنان انفجرت احداهما من دون ان توقع اية اصابات بشرية، كما افاد مصدر امني.

وقال المصدر الامني ان "مجهولين رموا قنبلتين عند الساعة السابعة والنصف (17:30 ت غ) في قرية بيت شباب (24 كلم عن بيروت)" على مركز للتيار الذي يتزعمه النائب ميشال عون.

واضاف "انفجرت احدى القنبلتين واحدثت اضرارا مادية في موقع انفجارها من دون ان توقع اية اصابات بشرية".

وتابع ان "التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث".

وياتي هذا التطور الامني بعد يوم من سقوط الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري اثر استقالة 11 وزيرا فيها.

ويبدأ الرئيس اللبناني استشارات نيابية لتسمية رئيس حكومة جديد الاثنين المقبل، بعد ان كلف الخميس الحكومة المستقيلة الاستمرار في تصريف الاعمال.

وجاءت الاستقالة بعد بلوغ الازمة المستحكمة بين الطرفين السياسيين الاساسيين في الحكومة حول المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري طريقا مسدودا.

ويخشى المراقبون ان تتطور الازمة مع صدور القرار الاتهامي عن المحكمة الخاصة بلبنان والذي يتوقع ان يوجه الاتهام في الجريمة التي وقعت في 2005 الى حزب الله.