صنعاء: لا قوات أميركية وبريطانية على أراضينا



مكافحة الارهاب مهمتنا

صنعاء - نفى اليمن نشر قوات أميركية وبريطانية على أرضه في أربع محافظات تعد أوكاراً لتنظيم القاعدة الأصولي، وهي مأرب، وحضرموت، وأبين ووشبوة، وشدد على ان محاربة الإرهاب مهمة يمنية خالصة.

وقال مصدر امني في تصريح صحافي الاثنين "إن هذه المعلومات عارية تماماٍ من الصحة وتندرج في إطار الحملة الإعلامية المشوشة والظالمة التي دأبت على محاولة النيل من اليمن وتشويه صورته".

وشدد المصدر الذي لم يذكر اسمه على أن اليمن ملتزم بمكافحة الإرهاب ويرفض رفضاً مطلقاً أي تواجد للقوات الأجنبية على أراضيه .

واكد ان مكافحة الإرهاب على الأراضي اليمنية مهمة يمنية خالصة بحته وينفذها رجال القوات المسلحة والأمن وهم الأقدر من غيرهم على تنفيذ هذه المهمة وتطهير اليمن من دنس الإرهاب .

وكانت تقارير لوسائل إعلام محلية كشفت بان زيارة وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون المرتقبه لصنعاء إن الوزيرة الأميركية ستتباحث مع السلطات اليمنية في مسألة إيجاد موطئ قدم لتواجد عسكري أميركي في كل من أبين، مأرب، شبوة وحضرموت، إضافة إلى سقطرى.

وكانت معلومات نقلتها مصادر صحافية قد كشفت عن قيام الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا بتوسيع تواجدهما العسكري في اليمن أخيراً بهدف بقصد مكافحة الإرهاب.

وأوردت صحيفة الـ"تايمز" البريطانية في تقرير لها نشرته السبت، أنها تستطيع أن تزيح الستار عن إرسال بعثات بريطانية أمريكية للتدريب العسكري في اليمن بمعية مستشارين الى اربعة معسكرات جديدة مخصصة لمكافحة الإرهاب، معتبرةً ذلك جزءا من انطلاقة لتوفير معونة وقائية إلى الدول التي تعاني من عدم الاستقرار والتي توجد فيها قواعد لتنظيم "القاعدة".