نداء أممي لتحرير 250 اريتريا في سيناء

تيه في سيناء مع نهاية البحث عن حياة افضل

جنيف - دعت المفوضية العليا للامم المتحدة للاجئين الثلاثاء مصر الى "التدخل" لاطلاق سراح 250 مهاجرا اريتريا محتجزين "رهائن" في صحراء سيناء لدى مهربين.

واشار متحدث باسم الامم المتحدة ادريان ادواردز في لقاء صحافي ان "المفوضية العليا تحث مصر على التدخل لاطلاق سراح مجموعة من 250 مهاجرا اريتريا محتجزين رهائن منذ حوالي شهر لدى مهربين في سيناء بمصر".

وكشف من جهة اخرى ان المفوضية العليا اجرت اتصالات مع الحكومة المصرية لمناقشة هذه القضية وان وزير الداخلية المصري اكد ان "جهودا تبذل حاليا لتحديد مكان الرهائن وتحريرهم".

واشار ادواردز الى عدم وجود الكثير من المعلومات عن هوية المهاجرين موضحا مع ذلك ان وسائل اعلام قالت انهم محتجزون في حاويات ويتعرضون لـ"تجاوزات" وان المهربين طلبوا من اقاربهم ثمانية الاف فدية عن كل منهم.

ويسعى الاف الاشخاص سنويا الى عبور الحدود بين مصر واسرائيل معرضين انفسهم لمخاطر جسيمة مثل الوقوع في ايدي مهربين يتاجرون بالبشر وفقا للمفوضية العليا.

ويأتي عدد من هؤلاء المهاجرين من اريتريا.

وتنتقد منظمات الدفاع عن حقوق الانسان طريقة تعامل السلطات المصرية القاسية مع هؤلاء المهاجرين الذين يقولون انهم يريدون التوجه الى اسرائيل بحثا عن ظروف حياة افضل.