عاصفة ثلجية تحصد الأرواح وتشل النقل في أوروبا

إغلاق مطارات غاتويك وادنبره واسكتلندا

باريس - ادت موجة الثلوج والصقيع التي تضرب اوروبا الى اضطراب كبير في حركة الملاحة الجوية والنقل البري وخطوط السكك الحديد فيما سجلت وفاة 26 شخصا في بولندا والدول المجاورة منذ ايام.

وقتل 18 شخصا في بولندا واربعة في الجمهورية التشيكية واربعة في ليتوانيا كما اعلن مسؤولو هذه الدول.

وقال الناطق باسم الشرطة الوطنية موريوس سوكولوفسكي ان "عشرة اشخاص توفوا من جراء البرد منذ 24 ساعة في مختلف مناطق البلاد، بعد تسجيل ثماني وفيات الثلاثاء. احصينا 25 قتيلا من جراء البرد منذ مطلع تشرين الثاني/نوفمبر.

واضاف سوكولوفسكي ان الضحايا هم بغالبيتهم من الرجال الذين تتراوح اعمارهم بين 35 و 60 عاما الذين يكونوا غالبا تحت تاثير الكحول.

وفي الجمهورية التشيكية عثر على رجل في السابعة والاربعين ميتا بسبب الصقيع مساء الاربعاء في مصنع مهجور في براغ كما اعلنت الناطقة باسم شرطة براغ ايفا ميكليكوفا ما يرفع عدد الضحايا الى اربعة قتلى منذ 24 ساعة.

وفي ليتوانيا قتل اربعة اشخاص. وعثر على جثة رجل تحت تاثير الكحول في فيلنيوس كما اعلنت اجهزة الطوارئ الخميس. وعثر على رجل ستيني اخر ميتا بسبب الصقيع فيما قتل رجل وامرأة بسبب البرد في نهاية الاسبوع.

وفي فرنسا سجل اضطراب كبير في حركة النقل اثر يومين من موجة برد ادت الى تساقط الثلوج بكثافة والى الغاء حوالي نصف رحلات قطارات يوروستار فيما علق مئات الاشخاص على الطرقات بسبب الجليد.

وتم الغاء رحلة من كل خمس رحلات للقطارات السريعة من العاصمة الى الريفييرا فيما تواصل العاصفة الثلجية ضرب اوروبا.

وقال مسؤولون ان ربع عدد الرحلات الغي في مطار شارل ديغول في باريس فيما الغي 10% من الرحلات في مطار اورلي الباريسي.

وقالت متحدثة باسم شركة يوروستار ان حوالي نصف رحلات قطارات يوروستار بين باريس ولندن، ولندن وبروكسل الغيت الخميس بسبب الطقس الرديء. كما اشارت الى ان تاخيرا سيلحق بعدد من القطارات التي لا تزال تعمل.

والاربعاء اضطرت الشركة بسبب سوء الاحوال الجوية الى تخفيف سرعة القطارات والغاء بعض الرحلات.

واعلنت مصلحة الارصاد الجوية الفرنسية الخميس ان 41 دائرة اعلنت فيها درجة التيقظ البرتقالية بسبب مخاطر الثلوج والجليد.

وفي بريطانيا كانت وسائل النقل شبه مشلولة صباح الخميس بسبب الثلوج التي تتساقط بكثافة على البلاد منذ عدة ايام ما ادى الى اغلاق طرقات ومطارات ووقف رحلات قطارات ما اثار نقمة لدى عدد كبير من المواطنين.

ومطار غاتويك بجنوب لندن الذي كان من المرتقب اعادة فتحه صباح الخميس، سيبقى مغلقا يوما اضافيا بسبب تعذر استخدام المدرجات. والامر نفسه ينطبق على مطاري ادنبره واسكتلندا.

وسجل اضطراب ايضا في حركة خطوط السكك الحديد في الرحلات الداخلية في بريطانيا لا سيما في جنوب البلاد.

وفي ويست ساسكس (جنوب شرق انكلترا) اضطر اكثر من 300 راكب مساء الاربعاء الى الانتظار مدة ساعة وسط الصقيع قبل ان يمضوا ليلتهم في المحطة.

والوضع ليس افضل حالا للسائقين حيث اغلق عدد كبير من الطرقات بشكل كامل او جزئي بسبب الثلوج. واحصي وقوع 11 الف حادث الاربعاء على الطرقات البريطانية بسبب الجليد، وهو رقم لا يسجل عادة في مثل هذه الفترة من السنة.

من جهة اخرى، اغلق مطار براغ روزين الذي يعتبر الاكثر حركة في اوروبا الوسطى لمدة ست ساعات ليل الاربعاء الخميس فيما تم الغاء حوالي اربعين رحلة بسبب تساقط الثلوج كما اعلنت ناطقة باسمه الخميس.

وقالت ميكاييلا لاغرونوفا ان "المطار اغلق ست ساعات وتم الغاء اربعين رحلة".

واضافت "منذ استئناف المطار نشاطه اقلعت عشرات الطائرات" مشيرة الى ان عدة رحلات اخرى الغيت ايضا صباح الخميس بسبب اضطراب حركة الملاحة الجوية في دول اخرى.