أيام حافلة بالمفاجآت في العيد الوطني للإمارات

برنامج احتفالي تراثي وفني غني

أبوظبي ـ ضمن برنامجها الاحتفالي بمناسبة العيد الوطني الـ 39 لدولة الإمارات العربية المتحدة، تنظم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مجموعة متنوعة من الفعاليات التراثية والفنية في إمارة أبوظبي خلال الفترة من 2 ولغاية 4 ديسمبر/كانون الأول 2010، تبرز من خلالها الأصالة الفنية في التراث الإماراتي.

وفي اليوم الأول من الاحتفالية 2 ديسمبر/كانون الأول 2010 الذي يبدأ في الـ 9 صباحاً سيشهد كورنيش أبوظبي مسيرة شعبية كرنفالية يشارك فيها العديد من طلاب المدارس والهيئات الحكومية والمؤسسات الخاصة إلى جانب مشاركة القيادة العامة لشرطة أبوظبي من خلال فرقة الخيالة والفرقة الموسيقية التابعة لها، ومن ثم تنطلق فعاليات فرق الفنون الشعبية التي ستستمر طيلة أيام الاحتفال الـ 3 تشاركها وبفعالية فرقة أبوظبي للفنون الاستعراضية التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث لتقدم عروضا تراثية وفنية تبرز أصالة الفن الإماراتي والتراث والهوية الوطنية، في كل من "مركز زايد العدل بجانب ميناء البطين، حديقة الهيلتون، قرية نادي تراث الإمارات "كاسر الأمواج"، حديقة العائلة وعلى امتداد كورنيش أبوظبي "ابتداء من العاشرة صباحاً وحتى الثامنة ونصف مساء".

وتنظم الهيئة في أبوظبي، وفي اليوم الأول من بدء الاحتفالات في مواقف الكورنيش القريبة من المجلس الوطني الاتحادي أوبريت "خليفة والوطن" التي يقدمها عدد من طلبة المدارس ومجموعة من فرق الفنون الشعبية والاستعراضية من بينها فرقة أبوظبي للفنون الاستعراضية التي أسستها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وذلك تعبيراً عن حبهم وولائهم للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، واحتفاءً بتأسيس دولة الإمارات وباني حضارتها ومجدها الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وما حققته الدولة من منجزات عالمية بفضل القيادة الرشيدة والرؤية الحكيمة، ويغني في الأوبريت مجموعة من الفنانين الإماراتيين لشعراء إمارتيين كبار لهم بصمتهم الخاصة والمعروفة في الساحة الإماراتية، كتبوا قصائد مخصصة لهذه الأوبريت.

لقطة من اوبريت "خليفة والوطن"

كما وأعلنت الهيئة تنظيم مسابقة أجمل عشر سيارات مزينة بمناسبة العيد الوطني تكريساً للمظاهر الحضارية للاحتفاء بهذا اليوم، وتقديراً من الهيئة لعفوية الجمهور في التعبير عن فرحته بهذه المناسبة الغالية على الجميع.

كما تشارك هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بفعالية في احتفالية العيد الوطني التي تقيمها سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة الفرنسية باريس يوم 2 ديسمبر/كانون الأول القادم، حيث تعرض للحرف وللصناعات اليدوية الإماراتية ومختلف فنون التراث الأصيل للدولة.

وتنظم الهيئة عروضاً مميزة ونادرة للألعاب النارية، إضافة لبرنامج فني غني يُحييه أشهر الفنانين الإماراتيين والعرب الذين سيشاركون الإمارات فرحتها في هذا العيد الوطني وهم "في اليوم الأول "أريام، نجوى كرم، وحسين الجسمي"، اليوم الثاني "عيضة المنهالي، حمادة هلال، نانسي عجرم، صابر الرباعي"، اليوم الثالث والأخير 4 ديسمبر/كانون الأول 2010 "منصور زايد، حمد العامري، ديانا حداد وكاظم الساهر"، تنطلق هذه الحفلات كل يوم في الساعة 10 مساءً.

كذلك تأتي العروض المرتقبة لمسرحية "زايد والحلم" أيام 3 و4 و5 ديسمبر/كانون الأول في دبي على مسرح البلديوم بمشاركة فرقة أبوظبي للفنون الاستعراضية ضمن فعاليات هيئة أبوظبي للثقافة والتراث الخاصة بالعيد الوطني، التي يترقبها الكثير من الجمهور بعد النجاحات التي حققتها مؤخراً محلياً وعالمياً.

كما تقيم الهيئة في قرية زايد العدل التراثية مجموعة من الفعاليات التراثية الفنية والموسيقية تعرض للأصالة الإماراتية العريقة تقدمها فرق الفنون الشعبية بمشاركة فرقة أبوظبي للفنون الاستعراضية التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، إلى جانب إقامة خيمة تراثية، ومكتبة أطفال، ومسرح دمى، بمشاركة المرسم الحر ومركز المواهب والإبداع ومكتبة الأطفال التابعين لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وستنطلق هذه الفعاليات في اليوم الأول من الساعة الـ 10 صباحاً وحتى الـ 8 والنصف مساء، فيما ستبدأ يومي 3 و4 ديسمبر/كانون الأول من الساعة الـ 3 ظهراً وحتى الـ 9 مساءً، كما سينطلق في اليوم الأول وفي الساعة الواحدة ظهراً مهرجان اليوم الوطني للفنون والتراث في البطين، وقرية زايد العدل التراثية التابعة لنادي تراث الإمارات.

يذكر أن فعاليات هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في العيد الوطني الـ 38 التي استمرت على مدى 3 أيام من 2 – 4 ديسمبر/كانون الأول 2009 في كافة مناطق إمارة أبوظبي، شهدها أكثر من 640 ألف شخص في كل من مدينة أبوظبي ومدينة العين والمنطقة الغربية، تعبيراً من آلاف المواطنين والمقيمين عن مشاركتهم فرحة عيد الاتحاد وشعورهم بالفخر لما قدّمته الدولة من منجزات حضارية خلال فترة وجيزة فاقت كبرى دول العالم المتقدم.