إغتيال عالم نووي وإصابة آخر في طهران

الملالي يباركون النووي

طهران - قتل عالم نووي ايراني واصيب اخر بجروح الاثنين في طهران في اعتداءين منفصلين اصيبت فيهما ايضا زوجتاهما كما افادت عدة وسائل اعلام محملة مسؤولية هذين الهجومين لعملاء اسرائيليين.

وذكرت وكالة فارس للانباء ان البروفسور ماجد شرياري استاذ الفيزياء في جامعة شهيد بهشتي والعضو في الجمعية النووية الايرانية قتل في انفجار قنبلة الصقها شخصان كانا يستقلان دراجة نارية بسيارته فيما كان في شمال شرق طهران. واصيبت زوجته بجروح في الانفجار.

واصيب البروفسور فريدون عباسي استاذ الفيزياء المتخصص في اشعة الليزر بجروح مع زوجته في اعتداء نفذ بنفس الطريقة امام جامعة شهيد بهشتي حيث يعطي دروسا هو ايضا كما افادت وسائل الاعلام الايرانية. وذكرت وكالة فارس ان هذا الاعتداء نفذ "بالطريقة نفسها" مثل ذلك الذي استهدف شرياري.

وقال التلفزيون الايراني الرسمي على موقعه على الانترنت "في عمل ارهابي اجرامي هاجم عملاء النظام الصهيوني استاذين بارزين كانا متوجهين الى عملهما".

واضاف المصدر نفسه ان "الدكتور ماجد شرياري قتل واصيب زوجته، فيما اصيب الدكتور فريدون عباسي وزوجته بجروح".

وافادت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان شرياري كان عضوا في دائرة الهندسة النووية في جامعة شهيد بهشتي، احدى اعرق جامعات طهران.

من جهته افاد موقع "مشرق-نيوز" المحافظ ان عباسي يحمل شهادة دكتوراه في الفيزياء النووية وكان يقوم بابحاث لحساب وزارة الدفاع الايرانية. واضاف المصدر نفسه انه قد يكون "أحد الاخصائيين الايرانيين القلائل في مجال فصل النظائر المشعة".

وقد تعرض عدة علماء ايرانيين لاعتداءات او فقد اثرهم بشكل غير مفسر في السنوات الماضية.

وفي اخر اعتداء من هذا النوع قتل في 12 كانون الثاني/يناير مسعود علي محمدي خبير الفيزياء المعروف الذي كان يدرس في جامعة طهران لكن يعمل ايضا لدى الحرس الثوري الايراني.

وقتل محمدي في انفجار دراجة نارية مفخخة فيما كان يخرج من منزله ونسبت السلطات الهجوم الى اسرائيل.