السعودية تطيح بالعنابي وتلحق الكويت للدور الثاني


العنابي والاخضر

عدن - تأهل منتخبا الكويت والسعودية إلى المربع الذهبي لبطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم في نسخته العشرين "خليجي 20" بعد فوز الاول على اليمن بثلاثة اهداف مقابل لاشيئ وتعادل الثاني مع المنتخب القطري بهدف لكلاهما في المباراتين اللتين اقيمتا الاحد بملعبي الوحدة بابين و22 مايو بعدن في الجولة الثالثة والأخيرة من مباريات المجموعة الأولى للبطولة.

وفي المباراة الاولى التي جمعت اليمن والكويت تقدم جراح العتيقي بهدف للأزرق من ضربة جزاء ثم أضاف بدر المطوع الهدف الثاني للفريق قبل أن يختتم الأهداف بتسجيله الهدف الثاني له والثالث لفريقه.

ورفع الفريق الكويتي رصيده إلى سبع نقاط في الصدارة بعد الفوز على قطر بهدف نظيف في المباراة الأولى ثم التعادل مع السعودية سلبيا.

ولحق المنتخب السعودي بنظيره الكويتي في المربع الذهبي بعد التعادل بهدف لمثله مع نظيره القطري ليحتل وصافة المجموعة برصيد خمس نقاط مقابل أربع نقاط لقطر في المركز الثالث ويودع البطولة.

بينما خرج الفريق اليمني من البطولة خالي الوفاض بعد تعرضه للهزيمة الثالثة على التوالي ليبقى بدون أي نقاط.

وبدأت المباراة بحذر شديد من الفريقين واخذ المنتخب القطرى المبادأة وجاء اول تهديد حقيقى على مرمى المنتخب السعودى عندما تقدم انس مبارك وسدد كرة قوية من امام منطقة الجزاء تصدى لها الحارس السعودى ولكنها سقطت من يده لتجد حسين ياسر المتابع وسددها ولكن اصطدمت بالحارس مرة اخرى وتحولت الى ركلة ركنية.

وسيطر لاعبو المنتخب القطري على مجريات الشوط وكانوا الافضل ولكن دون تشكيل خطورة حقيقية على مرمى المنافس.

وفى المقابل لم يشكل المنتخب السعودي اي خطورة على مرمى قاسم برهان الا فى مناسبتين الاولى عندما خطف مشعل السعيد الكرة من مدافع قطر حامد اسماعيل ولعبها مباشرة وتصدى لها قاسم برهان وحولها الى ركلة ركنية والاخرى تسديدة قوية من تيسير الجاسم بجوار القائم الايمن.

وكانت الاثارة هي عنوان الشوط الثانى للمباراة حيث واصل لاعبو قطر الضغط وكانوا الافضل انتشارا فى الملعب.

ففي الدقيقة 49 لعب فابيو سيزار عرضية متقنة لم تجد أحدا، وفي الدقيقة 57 سدد سبستيان سوريا تسديدة قوية بجوار القائم، وفي الدقيقة 63 تعرض حسين ياسر للاصابة وخرج ولعب بدلا منه ماجد محمد.

وواصل المنتخب الضغط ففي الدقيقة 65 تصدى حارس السعودية عساف القربى لتسديدة قوية من انس مبارك ، كما سدد فابيو سيزار تسديدة قوية مرت بجوار القائم.

وتألق لاعبو العنابي وكثفوا الضغط ولكن حال الدفاع السعودي وحارس المرمى دون احراز اي اهداف حتى جاءت الدقيقة 84 ولعب فابيو سيزار الكرة من ضربة ثابتة داخل منطقة الجزاء تصدى لها ابراهيم الغانم ولعبها رأسية جميلة سكنت شباك عساف القربى معلنا عن الهدف الاول وسط فرحة قطرية كبيرة .

ويمر الوقت حتى وصلت المباراة الى الدقيقة 89 ومن خطأ فادح للمدافع حامد شامي وهو يحاول ابعاد الكرة من امام مهاجمي السعودية سكنت الكرة شباك قاسم برهان ليحقق المنتخب السعودي التعادل وسط دهشة الجميع.

وبعد الهدف السعودي وفي الدقيقة 94 كاد انس مبارك يضيف الهدف الثاني للمنتخب الوطني برأسية ولكنها علت العارضة بقليل ثم مرت رأسية اخرى لمحمد كسولا خارج المرمى كانت الاقرب للتسجيل لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابى بين الفريقين.

والتعادل هو الرابع بين المنتخبين فى دورات الخليج والثامن فى تاريخ لقاءات الفريقين.