دار الاستثمار الكويتية: الدائنون يهددون بوقف التفاوض

أول شركة اسلامية في المنطقة تتخلف عن سداد ديونها

الكويت - قالت شركة دار الاستثمار الكويتية الاحد ان لجنة تمثل معظم دائنيها هددت بوقف المفاوضات ما لم تدرس الشركة خطتها الجديدة لاعادة هيكلة الديون.

وقالت دار الاستثمار -شركة الاستثمار الاسلامي التي تملك نصف شركة صناعة السيارات الفاخرة البريطانية استون مارتن- في بيان انها لا تقبل بالخطة وهددت باللجوء للقضاء لتسوية النزاع.

وتحاول دار الاستثمار اعادة هيكلة ديون قدرها حوالي مليار دينار كويتي (3.55 مليار دولار) منذ العام الماضي بعدما تضررت الشركة الاستثمارية بشدة جراء الازمة المالية العالمية.

وطلبت الشركة في مارس اذار الحصول على مساعدة بموجب برنامج حكومي لانقاذ الشركات المتعثرة في اطار اعادة هيكلة ديون.

وقالت دار الاستثمار في بيان ان لجنة الدائنين المنسقة تريد الان من الشركة أن تتخلى عن 90 بالمئة من الشركة مقابل أقل من نصف الديون.

وفي ديسمبر كانون الاول قالت الشركة انها توصلت لاتفاق مع 80 بالمئة من دائنيها. وسيساعدها البرنامج الحكومي على الحصول على موافقة باقي الدائنين على خطتها لاعادة الهيكلة.

وكانت صحيفة الراي الكويتية قالت في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني ان البنك المركزي الكويتي رفض خطة اعادة الهيكلة لكن البنك لم يصدر أي تعليق رسمي.

وتخلفت دار الاستثمار العام الماضي عن سداد مستحقات أدوات دين اسلامية قدرها 100 مليون دولار -لتصبح أول شركة اسلامية عامة في المنطقة تتخلف عن السداد- وقالت انها قد تبيع بعض أصولها للوفاء بالتزاماتها.