السجن لمحمد الجاسم بتهمة التشهير برئيس الوزراء

التشهير، بعد المساس بالذات الأميرية

الكويت - حكمت محكمة البدايات الكويتية الاثنين على الكاتب الصحافي الكويتي المعروف محمد عبد القادر الجاسم بالسجن سنة مع النفاذ بتهمة التشهير برئيس الوزراء في مقال، حسبما افاد محامي الدفاع عبدالله الاحمد.

والمقال الذي نشر على الموقع الالكتروني للكاتب قبل سنة تضمن ادعاءات بان الاستخبارات الايرانية تتدخل بالشؤون الكويتية عبر رجل اعمال بارز مقرب من رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الاحمد الصباح.

وقال الجاسم في مقاله ان رجل الاعمال الذي عرف عنه بالحرف الاول من اسمه "م"، هو مواطن كويتي من اصول ايرانية.

واعرب الجاسم عن اعتقاده بان الدعوى التي رفعها ضده رئيس الوزراء لها خلفيات سياسية واكد انه سيستأنف الحكم.

وقال الجاسم "انها قضية سياسية ورئيس الوزراء يحاول منذ مدة ان يضع حدا لحرية التعبير".

واكدت المحكمة ان الحكم نافذ فورا ما يعني انه الكاتب سيسجن حتى صدور حكم الاستئناف.

وقال الجاسم "انا مستعد للذهاب الى السجن في اي وقت يتصلون بي".

ونفى الكاتب ان يكون اتهم رئيس الوزراء بالتعاون مع الاستخبارات الايرانية.

وفي نيسان/ابريل الماضي، كانت المحكمة نفسها حكمت على الجاسم بالسجن ستة اشهر بتهمة التشهير برئيس الوزراء خلال تجمع عام، الا ان الاستئناف نقض الحكم بعد ثلاثة اشهر.

ويواجه الكاتب عدة دعاوى قضائية رفع معظمها رئيس الوزراء بتهمة التشهير.

وفي ايار/مايو الماضي، اعتقل الجاسم 49 يوما بتهمة المساس بالذات الاميرية.