ملك السعودية يسافر للعلاج بعد عودة ولي عهده من العلاج

الملك وولي عهده يقتربان من عمر التسعين

الرياض - قال مصدر رسمي سعودي الاحد ان العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيز سيسافر الى الولايات المتحدة لتلقي العلاج بسبب انزلاق غضروفي وتجمع دموي حول العمود الفقري.

وسيغادر الملك عبدالله البالغ من العمر 86 عاما الاثنين بعد عودة ولي العهد الامير سلطان بن عبدالعزيز الى الرياض من المغرب.

ويتوقع وصول الامير سلطان الى المملكة الاحد بحسب المصدر الرسمي.

وكان الديوان الملكي اعلن في 12 تشرين الثاني/نوفمبر ان العاهل السعودي يعاني من انزلاق غضروفي، وهي حالة مؤلمة ولكن يمكن معالجتها وتتطلب الراحة.

والجمعة، اعلن الديوان الملكي ان الملك عبد الله "شعر بزيادة في آلام الظهر فقام باجراء فحوصات طبية في مستشفى الملك فيصل في الرياض".

واضاف البيان انه تبين نتيجة الفحوصات ان "الانزلاق الغضروفي صاحبه تجمع دموي أدى للضغط على الاعصاب المجاورة للانزلاق".

اما عودة الامير سلطان فتأتي بعد ان امضى حوالي 12 اسبوعا في قصره في مدينة اغادير المغربية.

وانحسر نشاط ولي العد البالغ من العمر حوالى 85 عاما بشكل كبير بسبب فترة العلاج والنقاهة المطولة منذ العام 2008، ويعتقد ان الامير سلطان يعاني من مرض السرطان بحسب محللين ودبلوماسيين.

وكان يتوقع ان يزور الرئيس المصري حسني مبارك الرياض السبت للقاء العاهل السعودي، الا انه عدل عن ذلك واجرى اتصالا هاتفيا معه بدلا من ذلك.