الرياض تطمأن السعوديين على صحة الملك عبد الله



الملك وفراغ السلطة

الرياض - أصدرت المملكة العربية السعودية بيانا الثلاثاء يطمئن السعوديين على صحة الملك عبد الله بعد أن أمره الأطباء بالخلود للراحة بسبب انزلاق غضروفي.

وقال بيان لوكالة الأنباء السعودية ان الملك يطمئن الجميع بشأن صحته ويعبر عن شكره لكل من عبر عن قلقه من بين أبناء الشعب السعودي.

وكانت الوكالة قالت يوم الجمعة ان العاهل السعودي الذي يعتقد أن عمره 86 أو 87 عاما يخلد للراحة بعد معاناته من انزلاق غضروفي في ظهره. ويوم السبت قالت الحكومة ان وزير الداخلية الأمير نايف سيشرف على أمور الحج.

وكان الأمير نايف الذي يعتقد ان عمره 76 عاما قد عين عام 2009 في منصب النائب الثاني لرئيس الوزراء في خطوة قال المحللون انها تضعه في مركز قوي ليصبح ذات يوم وليا للعهد أو ملكا للبلاد.

ويقول محللون ان تعيين الملك للأمير نايف في هذا المنصب يمكن أن يحول دون حدوث فراغ في السلطة في حالة تعرض الملك أو ولي العهد لمشاكل صحية خطيرة.

وأمضى ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز وهو في الثمانينات من العمر معظم شهور العامين الماضيين في الخارج لتلقي علاج غير محدد. ويقول دبلوماسيون في الرياض انه لم يستأنف القيام بواجباته بشكل كامل. وهو خارج المملكة بعد مغادرته لقضاء ما وصف في أغسطس آب بأنها اجازة في المغرب.