جمال مبارك ينسحب: لا أسعى إلى الرئاسة

أفلح إن صدق

القاهرة ـ اكد نجل الرئيس المصري حسني مبارك، جمال مبارك الذي غالباً ما يقال ان لديه طموحات رئاسية، ان ليس له "طموحات شخصية"، كما ذكرت الصحافة المحلية السبت.

وجمال مبارك (46 عاماً) القريب جداً من اوساط رجال الاعمال، هو احد ابرز قادة الحزب الوطني الديموقراطي (الحاكم).

ويعتبر منذ بضع سنوات خليفة محتملاً لوالده البالغ من العمر 82 عاماً والذي يتولى الرئاسة منذ 1981.

وكتبت صحيفة الاهرام الحكومية على صفحتها الاولى "جمال مبارك: ليس لدي طموح شخصي".

وكانت الصحيفة تنقل تصريحات لجمال مبارك خلال مقابلة مع التلفزيون المصري.

وبحسب صحيفة المصري اليوم قال جمال مبارك رداً على سؤال بشأن مشروعه السياسي الشخصي، "ليس لي طموحات شخصية رغم ما يدور في ذهن الناس".

واضاف "اريد دوراً اساعد به الحزب والدولة على التغيير. واريد ان اساعد مرشح الحزب على تنفيذ برنامجه".

وقال موجهاً كلامه الى مقدم البرنامج "امامنا مهام مهمة في العامين المقبلين. وألمح في عينيك عدم تصديق لكن امامنا تحد كبير".

ولم تصدر عن الرئيس مبارك اي اشارة الى نياته الشخصية حول الانتخابات الرئاسية في 2011، لكن مسؤولين كباراً في الحزب الوطني الديموقراطي اكدوا في الاونة الاخيرة انه سيكون مرشح الحزب لولاية جديدة من ست سنوات.

وفي آب/اغسطس، اطلقت حملة غير مسبوقة من الملصقات والتواقيع المؤيدة لجمال مبارك التكهنات حول خلافة "وراثية" على رأس الدولة المصرية. وسرت شائعات مختلفة عن المنظمين الحقيقيين لهذه المبادرة. ونفى الحزب الوطني الديموقراطي وقوفه وراءها.

ومن المقرر ان تنظم انتخابات تشريعية في 28 تشرين الثاني/نوفمبر في مصر.