السجن المؤبد للداعية اللبناني حسن بكري

بكري: أنا بريء ولن أقبل السجن

بيروت ـ اصدر القضاء العسكري اللبناني حكما بالسجن لمدى الحياة على الامام عمر بكري، رجل الدين السلفي، بعد ادانته غيابيا بجرم "الانتماء الى تنظيم مسلح" وحيازة اسلحة ومتفجرات، بحسب ما افاد مصدر قضائي اليوم الجمعة.

واوضح المصدر ان "حكما بالسجن المؤبد" صدر في حق "الشيخ عمر بكري فستق بجرم الانتماء الى تنظيم مسلح بقصد ارتكاب الجنايات والنيل من سلطة الدولة وهيبتها".

كما تضمنت التهمة "الحض على التقتيل والنهب والتخريب من خلال حيازة اسلحة واقتناء مواد متفجرة وملتهبة".

واشار الحكم الى صدور مذكرة توقيف في حق الداعية السوري الأصل والذي حصل على الجنسية اللبنانية في الثمانينات.

واكد الشيخ بكري في منزله في طرابلس في شمال لبنان صدور الحكم.وقال "انني بريء، ولن اقبل بان اسجن يوماً واحداً"، مضيفاً ان "لديه 15 يوماً لاستئناف الحكم".

وكان بكري يقيم في لندن بموجب لجوء سياسي منذ 1986، لكنه منع من العودة اليها بعد مغادرتها في عطلة في 2005، في اطار تشديد الاجراءات لمكافحة الارهاب في بريطانيا.

وقد اعلن بكري تأييده لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.