الدوري الإيطالي: ذئاب روما يحسمون دربي العاصمة

فوز في غاية الاهمية بالنسبة الى روما

روما - ضرب روما عصفورين بحجر واحد عندما الحق الهزيمة بغريمه التقليدي وجاره في العاصمة لاتسيو المتصدر 2-صفر الاحد على الملعب الاولمبي في المدينة الابدية في المرحلة العاشرة من بطولة ايطاليا لكرة القدم.

والفوز في غاية الاهمية بالنسبة الى روما الذي يحقق نتائج مخيبة منذ مطلع الموسم الحالي ويحتل مركزا متأخرا في الترتيب.

وخاض روما المباراة في غياب قائده المؤثر فرانشيسكو توتي بسبب الايقاف ومدافعه الخبير البرازيلي جوان، لكنه كان الافضل معظم فترات المباراة وتحديدا في الشوط الاول.

وحسم روما النتيجة في مصلحته من ركلتي جزاء في الشوط الثاني تناوب على تسجيلهما ماركو بورييلو (52) والمونتينيغري ميركو فوتشينيتش (87).

بدأ روما المباراة بقوة واستحوذ على الكرة لفترات طويلة لكن التوفيق جانب ثنائي خط الهجوم بوريلو وفوتشينيتش. في المقابل كانت هجمات لاتسيو مفاجاة الموسم خجولة جدا ولم تشكل خطورة حقيقية على جاره.

وتحسنت الامور بالنسبة الى لاتسيو مع مشاركة الارجنتيني ماورو زاراتي الذي شكل عبئا مستمرا على ثنائي دفاع روما الفرنسي فيليب ميكسيس والارجنتيني نيكولاس بورديسو وهيا اكثر من فرصة لزملائه ابرزها للاحتياطي الاخر باسكوالي فوجيا لكن الاخير سدد كرته في القائم الايمن (75). لكن روما افتتح التسجيل اثر ركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد المدافع السويسري ستيفان ليشتستاينر داخل المنطقة فانبرى لها بوريلو وافلتت من الحارس الاوروغوياني فرناندو موسليرا لتتهادى داخل شباكه (52).

وطالب لاتسيو بركلتي جزاء واحدة اثر اعاقة المدافع النروجي بيورن ارني ريزه للقائد سيرجيو فلوكاري من دون ان يكترث له الحكم، قبل ان يمنح الاخير ركلة جزاء ثانية لروما اثر اعاقة البرازيلي جوليو باتيستا بعد لحظات من دخوله احتياطيا، فانبرى لها بنجاح فوتشينيتش حاسما المباراة في مصلحة فريقه.

وكان ميلان الفائز الاكبر في هذه المرحلة لانه نجح في تقليص الفارق عن لاتسيو الى نقطتين بفوزه الثمين خارج ارضه على باري 3-2.

واجرى مدرب ميلان ماسيميليانو اليغري تغييرات عدة على التشكيلة التي خاضت مباراة منتصف الاسبوع ضد ريال مدريد الاسباني (2-2) في مسابقة دوري ابطال اوروبا، فوضع اندريا بيرلو والبرازيلييين الكسندر باتو ورونالدينيو على مقاعد الاحتياط، واشرك البرازيلي الاخر روبينيو والمدافع التشيلياني ماريو ييبس ولاعب الوسط الفرنسي ماتيو فلاميني.

وافتتح ماسيمو امبروزيني التسجيل مبكرا لميلان بعد مرور اربع دقائق قبل ان يهيأ السويدي زلاتان ايبراهيموزفيتش كرة امامية رائعة باتجاه فلاميني الذي سدد الكرة من فوق الحارس لحظة خروج الاخير من مرماه (31). وقلص باري الفارق عبر مجهود فردي للاعبه البيلاروسي فيتالي كوتوسوف (65)، لكن باتو الذي شارك منتصف الشوط الثاني اعاد الفارق الى سابقه بعد تسديدة بيسراه من مشارف المنقطة (72)، وفي نهاية المباراة سجل البرازيلي باولو فيتور باريتو دب سوزا هدفا شرفيا لباري.

وحقق يوفنتوس فوزا متوقعا على ضيفه تشيزينا 3-1. سجل للفائز المهاجم المخضرم اليساندرو دل بييرو (31 من ركلة جزاء) وفرانكو كوالياريلا (43) وفيتشنزو ياكوينتا (88)، وللخاسر التشيلياني لويس خيمينيز (11). وخاض تشيزينا الشوط الثاني باكمله بعشرة لاعبين اثر طرد الارجنتيني ماكسيميليانو بيلليغرينو.

وتغلب فيورنتينا على كييفو بهدف سجله اليسيو تسيرتشي (80).

وفاز ايضا نابولي على بارما بهدفين سجلهما الاوروغوياني اديسون كافاني في الدقيقتين 19 و86، وباليرمو على جنوى بهدف وحيد سجله التشيلي ماوريسيو بينيا في الدقيقة 42.

وتعادل اودينيزي مع كالياري 1-1. سجل للاول انطونو فلورو فلوريس (44)، بعد ان تقدم الثاني بهدف لدانيللي كونتي (12).

وتعادل ايضا سمبدوريا مع كاتانيا سلبا.

وكان انترميلان سقط في فخ التعادل على ارضه مع بريشيا 1-1، فتراجع الاول الى المركز الثالث بفارث ثلاث نقاط عن لاتسيو.