سقط مانسشتر سيتي..فماذا يفعل مانشيني لإنقاذه؟

لندن
عقلية مانشيني هجومية وشرسة قد لا يتقبلها الجميع

في غضون نحو اسبوع فقط سقط مانشستر سيتي من حسابات الصراع على اللقب، وباتت الشكوك تزداد حول قدرته حتى على الحلول في أحد المراكز الاربعة الاولى خصوصاً بعد الخسارة امام المتواضع ولفرهامبتون 1-2 السبت الماضي، لكن المدرب روبرتو مانشيني يملك فرصة قد تكون الاخير لاعادة قطار "السيتيزنز" الى سكة المنافسة على اللقب، وهو ما يتلاءم مع طموح مالكيه.

وقد لا تسنح فرصة أخرى للمدرب الايطالي، لكن عليه ان يعيد حساباته في عدد من الامور، وثمة بعض الملاحظات التي قد تساعد مانشيني ورجاله في الخروج من كبوتهم.

1- توظيف تيفيز

لا شك ان النجم الارجنتيني كارلوس تيفيز هو الابرز في الفريق ليس هذا الموسم فقط، وانما منذ الموسم الماضي، وبات الاعتماد عليه شبه كلي في تسجيل الاهداف، ما قد يصيبه بالتوتر من الضغط المتواصل، وفكرة اشراكه مهاجماً رأس حربة أحرقه وثبط من عزيمته، لذلك على مانشيني اعادة تيفيز الى مركزه المفضل خلف المهاجمين، والاستعانة اما ببالوتيلي او اديبايور مهاجماً صريحاً.

2- خطة مانشيني

عندما بدأ مانشستر سيتي خطته التكتيكية هذا الموسم بالاعتماد على ثلاثي الارتكاز غاريث باري ويايا توري ونايجل دي يونغ، فان كثيرين اعتقدوا انها لمواجهة الفرق الكبيرة، لكن عندما اعتمدها مانشيني ايضاً ضد فرق متوسطة ومغمورة فان علامات الاستفهام زادت، خصوصاً بعد خسارتين امام سندرلاند وولفرهامبتون وتعادل مع بلاكبيرن، فما الذي يستدعيه الى اعتماد خطة دفاعية في مواجهة المغمورين؟ وكان الأولى به استخدام ابرز الاسلحة الهجومية ضد مثل هذه الفرق، واللعب بمهاجمين صريحين، وليس بتيفيز ودا سيلفا الضعيفين جسدياً، خصوصاً ان الفرق الوسطية كثيراً ما تعتمد على القوة الجسدية في مواجهة مهارات الفرق الكبيرة.

3- مركز الحراسة

قد يكون الحارس جو هارت من أبرز الحراس الصاعدين، وتألق بشكل لافت في مطلع الموسم، لكن بعد اعتماده أساسياً في كل المباريات والمسابقات التي يشارك فيها الفريق من دون تهديد، فانه سيفتقد الى الحافز لمزيد من التألق والحيطة، خصوصاً ان لدى مانشيني حارساً احتياطياً رائعاً هو الايرلندي شاي غيفن، ويتوجب استخدامه لرفع المنافسة على هذا المركز.

4- آدم جونسون

يدرك كثيرون ان لدى مانشيني صانع ألعاب وجناحاً من الطراز العالي الا المدرب الايطالي نفسه، على ما يبدو، فلا يعقل ان يبقى آدم جونسون احتياطياً في مباريات مهمة، وهو صاحب اللمسات الرائعة التي يفتح بها دفاعات الخصوم، فهل يعود هذا لانه لم يكلف خزينة النادي أكثر من 7 ملايين جنيه، مقارنة مع اكثر من 20 مليوناً لغالبية نجوم الفريق؟

5- عقلية مانشيني

عقلية مانشيني هجومية وشرسة قد لا يتقبلها الجميع، وهو ما سبب صدامات مع أغلب نجوم الفريق، أبرزهم تيفيز واديبايور، وتسببت برحيل كريغ بيلامي وروبينيو وعدد من النجوم الآخرين، وفي حين قد يتقبل البعض الاسلوب القاسي من بعض المدربين، الا انه يبدو ان مانشيني ليس بينهم، وهذا قد يشكل حاجزاً نفسياً عند النجوم وسبباً لعدم تألقهم، والادهى انه تسبب في صراعات بينهم، على غرار الشجار بين ميلنر ويايا توري، واديبايور وغاريث باري.(ا.دي.ام.سي سبورت)