دع الملح وابدأ الحياة

كثرة الملح تسبب ضغط الدم وأمراض القلب والسكتات الدماغية

سنغافورة - كشفت دراسة قام بها باحثون في استراليا انه ينبغي للحكومات فرض قيود على محتوى الملح في الطعام من أجل مكافحة أمراض القلب بدلا من ترك منتجي المواد الغذائية لتنظيم مستويات الملح.

ويرفع تناول الكثير من الملح ضغط الدم ويعرض الناس لخطر الاصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب والامراض المزمنة التي تستنزف موارد الصحة العامة.

وقالت ليندا كوبياك من كلية الصحة السكانية بجامعة كوينزلاند في استراليا "اذا اعتمدنا على الشركات للحد طوعا من محتوى الملح فسيكون هناك بعض الفوائد ولكن فوائد التخفيضات الالزامية ستكون 20 ضعفا".

وقالت إن 94 بالمئة من الرجال و 64 بالمئة من النساء في استراليا يتناولون ملحا أكثر مما يوصى به، بينما أظهرت دراسة حديثة أن تسعة بين كل عشرة أمريكيين يأكلون كثيرا جدا من الملح.

وقالت كوبياك "عندما يكون مفرطا للغاية فمن المنطقي أن تتدخل الحكومة لاتخاذ اجراءات.. خفض كمية الملح في الطعام يوفر التكلفة للحكومة على المدى الطويل".

وأظهرت الدراسة التي نشرت الثلاثاء في دورية القلب البريطانية انه عندما سيطرت شركات المواد الغذائية على محتوى الملح انخفضت معدلات الاصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية بنسبة واحد بالمئة ولكن عندما فرضت الحكومات القواعد انخفضت هذه المعدلات بنسبة 18 بالمئة.

وكانت طريقة الاعتماد على الناس في ممارسة الانضباط الذاتي أقل الطرق فاعلية حيث خفضت الاصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية بنسبة 0.5 بالمئة فقط.