تومي: من الجنون حدوث قطيعة ثقافية بين الجزائر ومصر


خليدة تومي: علاقات تاريخية وثقافية

الجزائر - اعتبرت وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة تومي أنه من الجنون حدوث قطيعة ثقافية بين الجزائر ومصر على خلفية غياب الأخيرة عن معرض الجزائر الدولي للكتاب.

وقالت تومي في تصريح نشر الأحد لمناسبة معرض الكتاب في ردها على عدم مشاركة مصر '' من الجنون أن نتصور يوما قطع العلاقات الثقافية بين الجزائر ومصر التي يعود تاريخها إلى زمن ششناق'' في إشارة إلى الملك البربري الجزائري الذي انتصر على الملك "رمسيس الثالث" من أسرة الفراعنة في مصر عام 950 قبل الميلاد في معركة دارت في منطقة بني سنوس في ولاية تلمسان في أقصى غرب الجزائر.

وأضافت أن ''العلاقات بين الجزائر ومصر قديمة جدا، تمتد إلى عهد ششناق ومن الجنون أن تكون هناك قطيعة ثقافية بين بلد كليوباترا سليني ويوبا الثاني''، مشيرة إلى اتفاق وزراء الثقافة العرب في اجتماعهم مؤخرا في قطر حول وضع إستراتيجية مشتركة للثقافة العربية "وطبعا الجزائر ومصر ستكونان شريكتين في المشروع''.

وكانت مكتبة الإسكندرية أعلنت مشاركتها في معرض الجزائر بعد تلقيها دعوة رسمية، إلا أن محافظ معرض الجزائر إسماعيل مزيان صرّح بعدها بأن مصر لن تشارك في المعرض ليس لأنها قاطعت بل لتجنب تداعيات الأزمة التي وقعت بين البلدين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب مباراة التأهل لكاس العالم في كرة القدم.

وقال إن الجزائر لم تشارك في معرض القاهرة لنفس الأسباب وليس لأنها قاطعت.