اوباما: عبوات ناسفة اكتشفت في طردين مريبين مرسلين من اليمن

الامارات تؤكد وجود العبوات الناسفة

واشنطن، دبي وصنعاء - قال الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة ان مادة ناسفة واضحة اكتشفت على طردين مريبين كانا في طريقهما الى الولايات المتحدة من اليمن.

واضاف ان المحققين اكتشفوا تهديدا ارهابيا ذا مصداقية ضد الولايات المتحدة وان الامن سيعزز ردا على ذلك طالما استدعى الامر.

وقال اوباما الذي كان يتحدث في البيت الابيض ان الرئيس اليمني تعهد بالتعاون في التحقيق. وعبر اوباما عن شكوكه في ان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤول عن الحادث واضاف ان الجماعة ما زالت تخطط لهجمات ضد الولايات المتحدة.

وقال اوباما ان الفحص المبدئي للطردين اللذين اكتشفا في دبي وبريطانيا اظهر "انهما يحتويان بوضوح على مادة ناسفة".

وتعهد اوباما بألا يدخر المسؤولون الاميركيون جهدا في معرفة مصدر الطردين واي مؤامرات اخرى.

وقال مصدر رسمي في دولة الامارات العربية المتحدة ان طردا مريبا كان في طريقه من اليمن الى الولايات المتحدة واكتشف في دبي الجمعة وكان يحتوي على شحنة ناسفة.

واضاف المصدر الذي لم يرغب في نشر اسمه "اكتشفت عبوة ناسفة في الطرد الذي جاء من اليمن." واضاف ان الطرد مشابه لطرد آخر اكتشف في بريطانيا.

وقال مسؤول امني كبير في الامارات ان طائرة لشركة طيران الامارات هبطت في مطار جون كنيدي في نيويورك لم تكن عليها طرود من اليمن.

وفي صنعاء اكد مسؤول حكومي كبير استعداد اليمن لاجراء تحقيق بشان الطرود المشبوهة التي عثر عليها في طائرات شحن في بريطانيا ودبي.

وقال هذا المسؤول رافضا كشف هويته ان اليمن مستعد للتحقيق في شان الطرود المشبوهة التي مصدرها هذا البلد.