مخرجة سعودية: العالم يجتمع في أبوظبي ليستمع لما سنقول

الوقت المناسب

أبوظبي ـ تستضيف لجنة أبوظبي للأفلام خلال مؤتمر "ذي سيركل" القادم في 14 أكتوبر/تشرين الأول جلسة نقاش بعنوان "النساء في السينما"، لتلقي الضوء على التحديات والفرص التي تواجهها النساء العربيات في صناعة السينما.
يشارك في الجلسة كل من د. هالة سرحان رئيس استوديوهات روتانا، والمخرجة والمنتجة فيكي جيوسون الرئيس الفخري لمؤسسة فيكي جيوسن للأفلام، والدبلوماسية الثقافية ومنتجة الأفلام سينثيا شنايدر وصانعة الأفلام الفلسطينية مي مصري والمخرجة السعودية هيفاء المنصور الفائزة بمنحة الشاشة لعام 2009.
سيدور النقاش بين السيدات الناجحات حول متطلبات إشراك المزيد من النساء بواجهة صناعة السينما.
وتتضمن الجلسة الحوارية "النساء في السينما" محاورات متنوعة ومستنيرة من خلال سلسلة إنجازات المشاركات فيها والمبادرات التي تركز على العالم العربي.
وتستعرض الجلسة العديد من قصص نجاح المشاركات حيث أن الغرض منها هو إلهام المزيد من النساء للدخول في صناعة السينما. وهناك العديد من الأمثلة عن نساء محليات يعملن حالياً في صناعة السينما مثل المنتجة الكويتية الشيخة الزين الصباح، والمنتجة الإماراتية نائلة الخاجة، والموهبة الشابة الجديدة حنان المهيري. وقد شاركن بمهاراتهن وخبراتهن في العديد من الأفلام والمشاريع في عالم الترفيه في المنطقة العربية. كما جذبت كل منهن اهتمام الإعلام نظراً لأنهن ثروات نادرة في هذه الصناعة. وأثبتن خبرتهن من خلال إنتاج عدة مشاريع ناجحة.
إن لجنة أبوظبي للأفلام متأكدة من أن الحوارات التي ستجري في مؤتمر "ذي سيركل" ستلقي الضوء على الفرص الموجودة للعديد من النساء في صناعة الأفلام.
وقالت المخرجة السعودية هيفاء المنصور: "إنه الوقت المناسب لصانعات الأفلام العربيات لإثبات قدراتهن للعالم الذي يتوقع الكثير منا، يجب على كل المخرجات العربيات أن يعكسن صور من واقعهن وتجاربهن من خلال الأفلام".
وتضيف: "إنه من المثير الحضور في أبوظبي في هذا الوقت الذي تبذل فيه جهداً على بناء و تطوير صناعة السينما، بالإضافة إلى رعاية و تدريب المواهب الجديدة. مع كل هذه المصادر والإستعدادات لدعم النساء، لا يوجد سبب يمنع صانعات الأفلام العربيات من إبداع أفلام ذات مستوى عالمي تتنافس مع أفلام عالمية. العالم يجتمع في أبوظبي ليستمع لما سنقول وهذه فرصتنا لنثبت جدارتنا في عالم الأفلام".
وقال مدير لجنة أبوظبي للأفلام ديفيد شيبرد: "يسر لجنة أبوظبي للأفلام حضور ومشاركة العديد من النساء الرائدات، ونحن نأمل أن نقوم ببناء صناعة سينما متوازنة تعي أهمية تمكين النساء المحليات للاستفادة من الفرص اللامحدودة في السينما في الإنتاج والإخراج والتمثيل وصناعة الأفلام وكتابة النصوص.
إن جلسة الحوار التي تحمل عنوان "النساء في السينما" هي جزء رئيسي من مؤتمر "ذي سيركل" وهي موضوع هام يتوق العديد من المشاركين لمناقشته". يذكر أن مؤتمر ذي سيركل 2010 سيعقد بالتزامن مع حفل افتتاح مهرجان أبوظبي السينمائي والذي سيتم في الفترة من 14 إلى 23 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.