واشنطن ترحب بترشيح المالكي وتدعو لإشراك السنة

المطلوب أميركياً: طبخة شيعية ملحها سني

واشنطن ـ اعلنت وزارة الخارجية الاميركية الجمعة ان الولايات المتحدة "ترحب" بالاجراءات التي اتخذت بهدف تشكيل حكومة في العراق.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي "لقد اعلنا للقادة العراقيين انه ينبغي تشكيل ائتلاف سياسي يكون صلبا بما فيه الكفاية ليتمكن من تشكيل حكومة".

واضاف "هذا هو نوع الاجراءات التي يتعين على العراق اتخاذها، ونحن نرحب الان بان هذه الاجراءات بدات تتخذ".

واعلن التحالف الشيعي اختيار رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي مرشحاً الى رئاسة الوزراء خلال اجتماع عقده الجمعة بغياب اثنين من مكوناته، ما يسمح للعراق بالخروج من ازمة سياسية طويلة.

إلا أن مسؤولاً كبيراً في ادارة اوباما قال الجمعة ان الولايات المتحدة تعتقد ان كل الكتل الفائزة الاربعة في الانتخابات البرلمانية في العراق في مارس/آذار يجب ان تلعب دوراً في اي حكومة ائتلافية جديدة.

وكان المسؤول يعلق على الانباء عن اختيار الكتل الشيعية الرئيسية في العراق لرئيس الوزراء الحالي نوري المالكي كمرشح لشغل المنصب مجدداً.

وقال المسؤول "نعتقد ان كل الكتل الفائزة الاربعة يجب ان تلعب دوراً في الحكومة الائتلافية بما في ذلك العراقية والتحالف".