صنعاء تكشف عن ضغوطات عليها للتطبيع مع إسرائيل

نرفض التدخل الخارجي

صنعاء - أعلن وزير الإعلام اليمني حسن اللوزي ان ضغوطا مورست على بلاده من أجل التطبيع مع إسرائيل، مضيفا إن علاقات صنعاء بواشنطن قوية لكنها ليست على حساب القضية الفلسطينية.
وقال اللوزي في حديث نشرته الصحف اليمنية الرسمية الثلاثاء "مورست ضغوط على اليمن لدفعه للتفريط بموقف الإجماع العربي وإقامة علاقات مع إسرائيل، ونحن تحصنا بعلاقات متينة مع الولايات المتحدة الأميركية لنحتمي إلى حد كبير من الضغوط الصهيونية".
وأضاف "في الوقت نفسه علاقتنا قوية متينة مع الولايات المتحدة ولكن ليس على حساب الشعب الفلسطيني والمصالح القومية".
وقال اللوزي "إن العلاقات اليمنية الأميركية علاقة قوية وفيها وضوح كامل ويتم بناؤها لمواجهة التهديد المشترك لجرائم (تنظيم) القاعدة وهناك تعاون لدعم التنمية في اليمن".
وعما إذا كانت المعونات المالية التي سيقدمها اجتماع "أصدقاء اليمن" لصنعاء ستجلب التدخل الخارجي بشؤونه الداخلية قال اللوزي "اليمن يرفض رفضاً مطلقاً التدخل بشؤونه الداخلية سواء من قبل مجموعة أصدقاء اليمن أو من الدول الشقيقة والصديقة".