ثقافات عربية وعالمية في جديد 'المجال' الليبية

بقلم: د. مفيد الزيدي
صحافة جامعية رائدة

جاءت افتتاحية العدد الجديد من مجلة "المجال" الليبية لأمين الجامعة الدكتور سالم علي أبوالحاسية حول أهمية الجودة ومستوياتها في مجال التعليم العالي وخاصة في ليبيا مع خطط التنمية وبناء المستقبل.
ثم استعرضت المجلة النشاط العلمي والثقافي الذي شهدته الجامعة خلال فصل الربيع 2010 حيث عقدت عدة مؤتمرات وندوات ونشاطات ثقافية، منها المؤتمر الطبي الدولي في مدينة البيضاء، والبحث عن آخر المستجدات في عصر العولمة في مجال الطب، ثم الموسم الثقافي لكلية القانون في الندوة التي عقدت في مدينة درنة حول الأبعاد القانونية لخطاب (قائد الثورة) العقيد معمر القذافي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، ثم مشاركة جامعة عمر المختار في مؤتمر المنيا للعلوم الزراعية والبيئية.
ونشرت المجلة أيضا الاحتفالات بعيد الطلاب في السابع من أبريل، ومتابعة حصول طلبة الجامعة على جوائز المسابقات السنوية للجامعات الليبية في المجالات الثقافية، الأدبية والسياسية، ثم متابعة أمين الجامعة للمعرض العلمي لكلية الصيدلة والمعرض الأول لكلية الهندسة. كذلك متابعة التعاون العلمي في مجال الآثار بين اليابان وليبيا بحضور وفد علمي ياباني إلى قسم الآثار بكلية الآداب في البيضاء لتكثيف التعاون والتدريب في مجال الآثار بين الجانبين.
وتابعت المجلة أيضاً مشاركة أساتذة من كلية الزراعة في المؤتمر العلمي العاشر لعلوم وقاية النبات في بيروت واختيار الدكتور إبراهيم الغرياني عضواً في الأمانة العامة للجمعية العربية لعلوم وقاية النبات. ثم الموسم الثقافي لكلية العلوم في البيضاء من محاضرات وندوات علمية، واختتام جائزة المختار السنوية الخامسة لحفظ وتلاوة القران الكريم.
ونشرت المجلة تقريراً علمياً أعده الدكتور مفيد الزيدي أستاذ التاريخ بالجامعة عن ندوة كلية الآداب والعلوم في مدينة درنة بعنوان نحو آفاق علوم اجتماعية متقدمة في الألفية الثالثة بمشاركة من كليات الجامعة وأساتذة من جامعة قاريونس ببنغازي وحضور عدد من الأساتذة والباحثين والإعلاميين لمتابعة أعمال هذه الندوة العلمية والتوصيات التي خرجت فيها الندوة بأن تكون تقليداً سنوياً يعقد في المكان والزمان نفسه.
في باب الثقافة نشرت ياسمين شملاوي من فلسطين: أطفال فلسطين هم الحلم وهم الأمل وهم المستقبل، ثم جاليري مع التشكيلية السورية سوزان ياسين. وفي الملف الخاص بالشعر كان العدد عن الشاعر العراقي سعدي يوسف حيث كتب الدكتور عبد العزيزالمقالح من اليمن وقيس مجيد المولى من العراق وبيار أبي صعب من لبنان وحسين حمزة من سوريا ومحمد جبر الحربي.
وفي إبداعات العدد كتب القاص أحمد يوسف عقيلة قصة "وجوه" وقصيدة للشاعرة الفلسطينية وجدان شكري عياش. وفي مقالات الثقافة نقرأ لخيري منصور من الأردن "الشرعية الضالة بين الناقد والمنقود" وليوسف الغزال قراءة في كتاب "أقواس الهزيمة دراسة لتطور الهيمنة الأميركية من مطلع القرن العشرين حتى الآن" للدكتور إبراهيم أبو خزام.
وفي تغطيات ثقافية أخرى تابعت المجلة الملتقى العربي الأول لقصيدة النثر احتفاء بالشعر العربي الجديد. وفي تكريم خليفة التليسي في مؤتمر الترجمة وتحديات العصر في القاهرة نشرت المجلة تغطية له، وفي الرواية كتب هشام بن الشاوي عن ايروس في الرواية، وعزت القمحاوي كتب هل كان لا بد أن تقرأي الفصل ياريميدوس.
وفي باب مرايا كتب الدكتور فضل علي "اسلنطة معبد الأسد الحجري" في دراسة مطولة علمية تاريخية، وفي خاطرة "رؤية" كتب ناصر الدعيسي ذاكرة جامعي، وكتب الدكتور هاني السيسي الشعر الشعبي في بادية الجبل الأخضر بليبيا، وأما فاطمة ناعوت فكتبت خاطرة "أعرني عينيك لأرى العالم أجمل".
وفي باب علوم توقفت الجامعة عند عبدالقادر بن عامر في رحلات السندباد أسرار البحار، وعند الدكتور خالد أبو زهرة في ثنائية العلم والدين في الفلسفة الحديثة.
وفي محطات جغرافية كتب الدكتور حسني بن زابيه "امبراطورية القاهرة"، وعن "السرطان وعلاقته بالغذاء" كتبت الدكتورة سلطنة مؤمن حسين، وفي الكتاب الإلكتروني العالم الجديد تنتظره سوق المعرفة كتب الدكتور فوزي عبدالكريم اكريم.
وفي البحوث الجامعية نقرأ رسالة عن "جودة المياه الساحلية لبعض شواطئ الجبل الأخضر" للباحث طارق السيفاط محمد. وفي منشورات الجامعة تابعت المجلة أحدث إصدارات الكتب المنشورة في مجالات العلوم الإنسانية والتطبيقية.
وأخيراً وفي زاويته الثابتة "أطياف" كتب رئيس التحرير الكاتب سالم الهنداوي "قصص قصيرة تركتها هناك"، وهي باقة من القصص القصيرة جداُ كان الكاتب قد كتبها خلال التسعينيات في جزيرة قبرص.
وبهذا فإن المجلة عدداً بعد آخر تتألق وهي تتجول بين العلم والتاريخ والأدب والسياسة والفنون، بين الجامعة والمجتمع، لتكون الوحيدة والمتميزة في الجامعات الليبية وتكتسب بحق حب واحترام وتقدير النخب المثقفة الليبية والعربية عامة.
يذكر أن "المجال" تصدر عن جامعة عمر المختار في ليبيا ويترأس تحريرها الروائي الليبي سالم الهنداوي.