بان كي مون يشيد بالمبادرة الرقمية لتعزيز الأهداف الإنمائية

منافع ملموسة

نيويورك ـ رحب بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة بإطلاق مبادرة عالمية لتسخير التقنيات الرقمية للمساعدة في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية يوم 21 سبتمبر ـ أيلول 2010 في نيويورك.
وتتألف المبادرة التي أطلق عليها اسم "التمكين الالكتروني للأهداف الإنمائية للألفية" من مجموعة من أدوات الإنترنت التي تهدف إلى تزويد المستخدمين في جميع أنحاء العالم بالموارد والأدوات اللازمة لتسريع التقدم نحو تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية على المستوى الوطني.
وقاد مبادرة هذا المشروع الائتلاف العالمي لتقنية المعلومات والاتصالات والتنمية، بدعم من الحكومات والشركات الخاصة والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني، كما شارك أكثر من 80 شخصية من كبار المسؤولين الحكوميين والتنفيذيين من شركات التقنية من جميع أنحاء العالم، وكبار مسؤولي الأمم المتحدة في حفل إطلاق المبادرة الجديدة.
ورحب بان كي مون في رسالته التي ألقاها في الاجتماع رفيع المستوى للائتلاف العالمي لتقنية المعلومات والاتصالات والتنمية بمبادرة أعضاء الائتلاف العالمي لتقنية المعلومات والاتصالات والتنمية، بقيادة طلال أبوغزاله، لإطلاق موقع الكتروني متخصص بالأدوات المعرفية ومصادر المعلومات على شبكة الإنترنت بهدف توفير منافع ملموسة وعملية للبلدان النامية في جهودها الرامية لدفع العمل نحو تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة أن "تقنية المعلومات والاتصالات قادرة على تمكين المزارعين من الوصول بشكل أفضل إلى الأسواق وزيادة فرصهم في أن يكونوا جزءاّ من دورة تأمين الغذاء العالمية، كما أنها تمكّن الطلاب من الحصول على مواد التعليم بجودة أفضل، ويستخدم الأطباء تقنية المعلومات والاتصالات لتوفير الرعاية الصحية للمحتاجين، بما في ذلك سكان المناطق النائية".
واستطرد بأن تلك التقنيات قادرة على توفير الوصول إلى المعرفة غير المحدود والفرصة لكل من لا يتمتع بهذه الفرصة، وخَلُص إلى دعوة جميع الجهات المعنية وصاحبة المصلحة إلى الانضمام لأعضاء الائتلاف العالمي في هذا المسعى.
ويتضمن "مشروع التمكين الالكتروني للأهداف الإنمائية للألفية" عدة عناصر أساسية مبتكرة، بما في ذلك مصفوفة حلول تقنية المعلومات والاتصالات، وهي برنامج تخطيط استراتيجي، وبوابة البوابات الالكترونية لتقنية المعلومات والاتصالات من أجل التنمية، إضافة إلى أدوات لعب ومحاكاة وما يسمى خلاصة التميز.
وسيكون المشروع بمثابة "نافذة واحدة" لواضعي السياسات والمخططين ومديري المشاريع والعاملين في مجال التنمية ممن يعملون في تنفيذ استراتيجيات وبرامج التنمية الوطنية.
يذكر أن ائتلاف العالمي لتقنية المعلومات والاتصالات والتنمية قد تأسس في عام 2006 كمنبر عالمي متعدد المشاركين وأصحاب المصلحة من أجل وضع روح ورؤية مؤتمر القمة العالمي حول مجتمع المعلومات موضع التنفيذ العملي، وتعزيز استخدام تقنية المعلومات والاتصالات لتحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دولياّ، بما فيها الأهداف الإنمائية للألفية.