فرانس تليكوم تتوق الى سوق الاتصالات المغربية

تكنولوجيا الاتصالات تطرق باب المغرب

لندن ـ أبرزت مجموعة البحوث البريطانية "أوكسفورد بيزنس" أهمية الإقلاع الذي يعرفه قطاع الاتصالات بالمغرب، مسجلة أن المملكة أضحت فاعلاّ هاماّ في مجال الاتصالات.
وأشارت المجموعة إلى أن المغرب يتبع التوجه السائد في باقي إفريقيا في مجال استقطاب شركات اتصالات عابرة للحدود.
وكشفت مجموعة "أوكسفورد بيزنس" استناداّ إلى تقارير إعلامية أن "المغرب يمكن أن يعرف ولوج فاعل متعدد الجنسيات إلى قطاع الهاتف المحمول، وذلك على خلفية إعلان "فرانس تليكوم اهتمامها بدخول السوق المغربي".
وسيحفز قدوم العملاق الفرنسي"لا محالة" تنافسية هذه السوق التي أضحت بمثابة نموذج إقليمي يحتذى به بفضل مستوى نموه على الخصوص.
ولاحظت المجموعة أن "لدى الشركة الفرنسية أسباباّ وجيهة للاهتمام بالمغرب على وجه الخصوص"، مشيرة إلى أن السوق المتطورة للاتصالات بالمغرب مؤشر جيد في مجال تنمية القطاع بالنسبة لباقي إفريقيا.
وأضافت المجموعة أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعتبران ملائمتين للنمو، مذكرة بأن شركة الاستشارة "بيراميد ريسورتش" (التي يوجد مقرها بالولايات المتحدة) كانت قد أكدت في تقرير نشر خلال يوليو ـ تموز الماضي "أن التنافسية ستحتد خلال السنوات الخمس القادمة في أسواق الهاتف الثابت والمحمول بالمغرب".
وتعتبر هذه الشركة "أن المعدل المركب لنمو السوق المغربية للاتصالات سيرتفع بنسبة 3.1 % ما بين 2010 ، "2015.
ويتوقع التقرير أيضاّ "أن خدمات الهاتف الصوتي ونقل المعطيات ستمثل 69.5% من الدخل الإجمالي القومي خلال 2015، في حين كانت تمثل 67.6 % سنة 2009.
وشكلت الخطوط الهاتفية الثابتة نسبة 26.8% من الدخل الإجمالي القومي سنة 2009، غير أن هذه النسبة ستنخفض إلى 21% بحلول 2015 على اعتبار أن نمو الهاتف المحمول سيتواصل.
وكشفت مجموعة "أوكسفورد بيزنس" عن أن دينامية السوق في طور التحول بالمغرب وخاصة منذ دخول "وانا" إلى السوق واستقطابها لمليون زبون خلال الأشهر الأربعة الأولى من إطلاق خدماتها.
وكانت شركة "فرانس تيليكوم" اشترت حصة أولية تبلغ 40% من رأسمال شركة "ميدي تيليكوم" للمساهمة في تحقيق هدف العملاق الفرنسي المعلن بمضاعفة رقم معاملاته في أفق خمس سنوات في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط.
وقال ستيفان ريشارد المدير العام لـ"فرانس تيليكوم" إن المساهمة في رأسمال "ميدي تيليكوم" هو تفعيل أولي لسياستنا الجديدة للنمو خارج أوروبا.
وأكد محمد المنجرة مدير عام "ميدي تيليكوم" أنه بموجب هذه الشراكة الهامة ستستفيد "ميدي تيليكوم" من تجربة "فرانس تيليكوم" لينطلق إشعاعها على صعيد المغرب العربي وإفريقيا.
وأوضح أن هذه الشراكة ستمكن من دعم استراتيجية "ميدي تيليكوم"، خاصة في ما مجال الابتكار والتكنولوجيات الجديدة.