'عمرة الموت'.. صحف سعودية تنفي إغتصاب صبية جزائرية

المعتمرة سارة بنويس

جدة - اظهرت النتائج الاولية لتشريح جثمان الفتاة الجزائرية المعتمرة سارة بنويس التي توفيت اثر سقوطها من سطح احد فنادق مكة المكرمة الاسبوع الماضي عدم تعرضها للاغتصاب وفقا لما اكدته وسائل اعلام سعودية الاثنين.
وكان اجهزة الشرطة عثرت فجر الاربعاء الماضي على جثة الفتاة الجزائرية على سطح فندق مجاور للفندق الذي كانت تقطنه اسرتها التي جاءت لاداء مناسك العمرة.
وقال مصدر طبي لصحيفة عكاظ "التقرير الطبي المبدئي يؤكد اقوال المتهم الرئيس في القضية، عمار - يمني الجنسية، بعدم اغتصابه للفتاة الجزائرية".
واشار المصدر الى ان التقرير الاولي اظهر تعرض الفتاة لكسور في الرجلين والحوض "ما يؤكد فرضية أن الوفاة حدثت بسبب القفز دون أن يدفعها احد من فوق سطح الفندق كونها سقطت على قدميها وليس على رأسها".
الى ذلك، قال مصدر في القنصلية الجزائرية بجدة الاثنين بان القنصلية تلقت تعليمات تقضي بعدم الحديث عن قضية سارة بنويس حتى اكتمال التحقيقات.
وفي السياق ذاته، كشف مصدر في القنصلية الفرنسية في جدة لفرانس برس ان سارة بنويس تحمل الجنسية الفرنسية، لكنها دخلت الاراضي السعودية بجواز سفر جزائري.
وكانت التحقيقات التي اجريت حول حادث وفاة الفتاة الجزائرية في مكة المكرمة كشفت بحسب بعض الصحف عن وجود علاقة بين هذه الفتاة واحد الموقوفين في القضية الذين اشتبه بانهم حاولوا اغتصاب الفتاة قبل ان تسقط او حتى انهم شاركوا في اغتصابها.
واثارت هذه القضية غضب مئات المعتمرين الجزائريين في مكة المكرمة، وقد اعتقلت السلطات اربعة اشخاص من العاملين في الفندق حيث كانت تقيم العائلة الجزائرية للاشتباه بضلوعهم في مقتلها.
ومن المتوقع تحويل المشبه بهم الى المحكمة العامة في مكة المكرمة خلال الاسبوع الجاري بحسب الصحف.